خرائط طبية للوصول إلى فهم دقيق لنمو الأورام

تركيز على العوامل المحفزة لنمو الورم

لندن - يعمل باحثون في المختبر الوطني للفيزياء في لندن على إنشاء خرائط للأورام السرطانية ستعد ثورة في طريقة التعامل مع مرض السرطان.

ويرى الفريق البحثي أن لديه التكنولوجيا اللازمة لإنشاء خرائط بالتفاصيل الدقيقة التي لم يُر لها مثيل من قبل.

وتقود الفريق الدكتوره جوزفين بانش وسيركز العمل على العوامل التي تحفز نمو الورم على أمل تحسين تشخيص المرض وطرق العلاج.

ويسعى الباحثون إلى وضع تفاصيل بأنواع السرطان، وتسجيل كل المعلومات عنها، بدءا من أنسجة الأورام الحميدة والخلايا والجزئيات التي تدخل في تكوينها، وحتى الأورام الخبيثة.

وقالت الدكتوره بانش وفقا لموقع مترو إنه سيتم جمع كل البيانات من أجل إنشاء خارطة للأورام تماما كما خرائط غوغل.

وأضافت بانش "إلى أن نفهم تماما كيف تنمو الأورام، سيكون من الصعب جدا تطوير الموجة المقبلة من العلاجات لمرض السرطان".

ويقوم فريق المختبر الوطني للفيزياء بتطوير أحد أنواع التكنولوجيا لإنشاء خارطة الأورام، وتوضح بانش قائلة إن فريقها يقوم بجمع العينات من مئات الآلاف من الأماكن في جميع أنحاء المملكة ليحصل في نهاية المطاف على كميات هائلة من المعلومات والبيانات من أجل الخارطة.

ويأمل الفريق المكون من عدد كبير من المخترعين والتقنيين أن تتيح خارطة الأورام تفاصيل عالية الدقة وتحدث تطورا في طريق معرفة مراحل نمو المرض الخبيث من أجل مرحلة جديدة من السيطرة عليه بالعلاجات المناسبة.