ايرلندا تتحسر على خسارة جهود قائدها كولمان

إصابة كولمان خطيرة

دبلن - خضع قائد المنتخب الإيرلندي شيموس كولمان السبت لعملية جراحية من أجل معالجة الكسر الذي تعرض له في ساقه خلال مباراة بلاده مع ويلز (صفر-صفر)، في الجولة الخامسة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وتعرض ظهير ايفرتون الإنكليزي لهذه الإصابة الصعبة في ساقه اليمنى بعد تدخل قاس جدا من الويلزي نيل تايلور، طرد بسببه الأخير في الدقيقة 71 من مباراة الجمعة التي أقيمت ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

وكشف الاتحاد الايرلندي لكرة القدم في بيان أن كولمان أصيب بكسر في شظية وعظام ساقه اليمنى، وذلك سيحرمه من مواصلة مشواره هذا الموسم مع فريقه ايفرتون كما سيغيب ايضا عن منتخب بلاده.

وقال مدرب ايرلندا، الايرلندي الشمالي مارتن اونيل، أن "شيموس تعرض لإصابة خطيرة في ساقه وخضع لعملية جراحية. لقد لعب موسما استثنائيا إن كان مع ناديه أو بلاده وسيكون خسارة كبيرة. لكن شيموس شخص يتمتع بقوة ذهنية تخوله العودة بالروعة التي كان عليها ما أن يتعافى بالكامل".

ولم يتعمد تايلور الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى الإنكليزي مع استون فيلا، إصابة كولمان بحسب ما أكد زميله في المنتخب الويلزي جو ألن.

وعانى تايلور نفسه من إصابة مشابهة لكن في كاحله أبعدته عن الملاعب لثمانية أشهر عام 2012.

وأشار ألن الذي يدافع عن ألوان ستوك سيتي الإنكليزي، الى أن تايلور من أعز أصدقائه "وهو شخص رائع. يشعر حقا بخيبة كبيرة لأن أحد تدخلاته تسبب بإصابة أحد. لكن للأسف هذه الأمور تحصل في كرة القدم. لم يكن هناك أي خبث في التدخل الذي حصل ومن المؤكد أنه لم يكن يتعمد إصابة أي شخص".

وتابع "أعرفه أكثر من أي شخص أخر وأعتقد أن الجميع يشعر بالخيبة".

ومن جهته، نفى لاعب وسط ويلز جو ليدلي أنه كان يبتسم خلال فترة توقف المباراة من أجل معالجة كولمان قبل نقله على حمالة الى خارج الملعب.

ونشرت صورة لليدلي على موقع تويتر والابتسامة على محياه لحظة توقف المباراة، ما دفع مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الى مهاجمته لكن لاعب كريستال بالاس الإنكليزي نفى بشدة هذا الأمر وقال بتغريدة أن من يعتقد بأنه كان سعيدا بإصابة كولمان "يحتاج الى فحص رأسه".

وواصل ليدلي الذي أصيب بكسر في ساقه قبيل انطلاق كأس أوروبا 2016 وغاب بالتالي عن الحملة التاريخية لبلاده حيث وصلت الى نصف النهائي، "أفكاري مع شيموس كولمان وأتمنى له الشفاء العاجل".

وتسبب تعادل الجمعة بتنازل ايرلندا عن صدارة المجموعة الرابعة لكن بفارق الأهداف عن صربيا المتصدرة الجديدة، فيما تحتل ويلز المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن جارتها.