'لا' زرا في ميسنجر بدل فيسبوك

تحديثات مثيرة

واشنطن – اطلقت فيسبوك اخيرا العنان لزر "لا يعجبني"، لكن على تطبيقها للمراسلات ميسنجر ضمن حزمة تحديثات جديدة لتطبيق الدردشة الاكثر شعبية في العالم.

والخميس، كشفت الشركة رسميا عن ميزة الانطباعات ضمن مسنجر بعد بقائها منذ مطلع آذار/مارس قيد الاختبار، كما عززت التطبيق بامكانية وسم الاشخاص دخل المحادثات.

ووتهدف فيسبوك وفق اعلان نشرته على مدونتها إلى تحسين المحادثات الجماعية وجعلها أكثر تسلية وإفادة. وأضافت أن الانطباعات على الرسائل تعني القدرة على التفاعل مع أي رسالة باستخدام رمز تعبيري محدد.

وتفضل عملاقة التواصل الاجتماعي تسمية ميزة لم "يعجبني" بـ "لا".

وكانت زر "لا يعجبني" مطروحا بقوة لمرافقة زر الاعجاب التقليدي في فيسبوك، قبل ان يحسم مارك زوكربيرغ الجدل مؤكدا انه لا يرغب بتحويل شبكته الاجتماعية إلى مجموعة مشاركات بحالات إعجاب وعدم إعجاب فقط، خصوصا أن بعض المشاركات قد تكون مهمة لأصحابها وتسجيل عدم الإعجاب من قبل الأصدقاء قد يكون سلبيا جدا.

وعلى العكس من فيسبوك فان اضافة الميزة في ميسنجر تعني رفض أحد المستخدم لفكرة أو اقتراح تقدّم بها شخص آخر،اكثر مما تعني عدم الاعجاب، ذلك أن التطبيق يستخدم كثيرا للتنسيق والتخطيط بين أفراد العائلة أو الأصدقاء.

وتشمل قائمة ردود الأفعال المدعومة ايضا كلا من رمز الحب والضحك، والتعجب، والحزن، والغضب.

ولتحديد الانطباع، يكفي الضغط مطولا على الرسالة ومن ثم سيظهر شريط يتضمن خيارات التفاعل معها.

ويمكن لأي شخص ضمن المحادثة رؤية عدّاد ردود الأفعال أسفل كل رسالة، كما يمكن النقر عليها لمعرفة ردود الأفعال المختارة مع هوية الشخص الذي اختار كل واحدة منها.

والميزة الثانية التي لا تقل اهمية امكانية الإشارة الى الاشخاص ضمن مجموعات المحادثة، وذلك عبر استخدام الوسم "@" مرفقا باسم الشخص المراد تنبيهه لأمرٍ ما، ومن ثم كتابة الرسالة الموجهة إليه.

والخاصية تعمل بنفس طريقة عمل الوسوم على شبكة فيسبوك.

وكان لتيليغرام السبق في اطلاق الميزة الاخيرة قبل اكثر من 10 اشهر.

والميزتان الجديدتان لن تحتاجا الى تحديث التطبيق، وستظهران تباعا في انحاء العالم خلال الايام القادمة.