جندوبة التونسية تحيي ذكرى محمد اليعلاوي

من مؤسسي الجامعة التونسية

ضمن الفعاليات الثقافية والفنية والابداعية التي تشهدها ولاية جندوبة التونسية، وبإشراف المندوبية الجهوية للثقافة بالجهة، وفي سياق الأنشطة المتنوعة بالمؤسسات الثقافية والفضاءات العامة تحتضن مدينة جندوبة فعاليات "ملتقى أعلام جندوبة" في دورته الأولى، وذلك خلال يومي الحمعة والسبت 3-4 مارس/آذار 2017 ضمن عنوان كبير وهو "قراءة في المسيرة الفكرية للدكتور محمد اليعلاوي"، ويكون هذا النشاط بفضاء المكتبة الجهوية، وبالتعاون مع المكتبة المتنقلة ونادي الابداعات الأدبية بجندوبة.

الجمعة 3 مارس/آذار 2017 وبعد استقبال الضيوف يكون الافتتاح في التاسعة صباحا بمعرض خاص بإصدارت د. محمّد اليعلاوي الى جانب ورشة رسم بعنوان: "Portrait " للرسّام جمال الحاجيّ وبعد ذلك كلمة المندوبة الجهوية للشؤون الثقافية، وكلمة الطاهر الرحوي رئيس الجلسة.

الانطلاق يكون مع مداخلة د. مختار العبيدي بعنوان "لمحة عن الدكتور محمد اليعلاوي إنسانا وعالما" وبعد ذلك تقديم مداخلة لدكتور محمود طرشونة بعنوان "محمد اليعلاوي في أشتاته أشَتَّى مفرد في صيغة الجمع" ثم يفسح المجال للنقاش لتختتم الفترة الصباحية.

الفترة المسائية تشهد بداية من الثالثة مداخلة الدكتور الهادي العيادي بعنوان "الدكتور محمّد اليعلاوي مثقّفا حداثيّا وأكاديميّا" للدكتور مختار العبيدي ثم استراحة، وبعدها مداخلة طاووس حاجيّ بالطّيب وهي بمثابة شهادة حية عن الدكتور محمد اليعلاوي من إحدى طالبات كلية الآداب 9 أبريل وأصيلة ولاية جندوبة يليها نقاش مفتوح.

اليوم الثاني للفعالية؛ السبت 4 مارس/آذار صباحا مداخلة للدكتور محمد البرهومي بعنوان "محمّد اليعلاوي باحثًا من خلال حوليات الجامعة التونسية"، ثم مداخلة الدكتور مبروك المناعي بعنوان "محمد اليعلاوي وآثاره في خدمة الجامعة والثقافة التونسيتين، وبعد ذلك استـراحة قهوة ثم يفتح باب النقاش وعند منتصف النهار يكون اختتام الندوة بتكريم عائلة الفقيد.

والراحل محمد اليعلاوي هو وزير ثقافة أسبق في الفترة بين 1979 و1980 توفي في أول يوليو/تموز 2015 وهو أصيل مدينة جندوبة حيث زاول تعليمه الابتدائي في مدينة عين دراهم ثم التحق بالمعهد الصادقي بتونس، وواصل تعليمه العالي في جامعة السربون بفرنسا وهو من مؤسسي الجامعة التونسية وتولى عمادة كلية الآداب. كما شغل عضوية مجلس النواب، وأسهم مع عدد من الجامعيين التونسيين في برامج التدريس بالجامعة التونسية، وقام بتحقيق مجموعة من المخطوطات الأدبية الى جانب مؤلفاته وبحوثه المتعددة، ومنها المنشورة بحوليات الجامعة التونسية فضلا عن مشاركاته ومساهماته في عديد الندوات الأدبية والجامعية والثقافية.

هذا الملتقى في دورته الأولى مناسبة لتعريف الدارسين والشباب والمثقفين عموما بالأعلام الذين برزوا في مجالات الثقافة والفكر والانسانيات من جهة جندوبة الى جانب إنارة المتابعين لهذه الفعالية بجوانب من الحيز الفكري والعلمي للمحتفى بمسيرته الراحل اليعلاوي.