القوات العراقية تحرر أول أحياء غرب الموصل

معارك قوية

العذبه (العراق) - دخلت قوات جهاز مكافحة الإرهاب الجمعة إلى أول أحياء مدينة الموصل في الجانب الغربي منذ انطلاق العمليات العسكرية قبل أربعة أشهر لاستعادة المدينة، حسبما أفاد ضابط رفيع في قوات النخبة.

وقال الفريق سامي العارضي أن رجاله استعادوا السيطرة على قاعدة الغزلاني وقرية في جنوب غرب المدينة ودخلوا المأمون أول الأحياء السكنية.

وأضاف "هاجمنا وسيطرنا بالكامل على معسكر الغزلاني وتمكنت أيضا من تحرير قرية تل الريان واقتحمنا كذلك حي المأمون".

وقال الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله قائد حملة "قادمون يا نينوى" العسكرية الجمعة، إن قواته استعادت السيطرة بالكامل على معسكر الغزلاني (أكبر معسكرات تنظيم الدولة الإسلامية في الجانب الغربي لمدينة الموصل) بعد معارك استمرت يومين.

وقال يار الله في بيان عاجل إن "قوات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من تحرير معسكر الغزلاني بالكامل، ورفعت العلم العراقي فوقه وكبدت تنظيم داعش خسائر كبيرة".

ومعسكر الغزلاني من المواقع المهمة وكان معسكرا للجيش العراقي بمساحة شاسعة ومن المتوقع أن يكون منطلقا جديدا للعمليات العسكرية الجارية في الجانب الغربي من المدينة على غرار إمكانية استخدام المطار في المعركة.

وقال الفريق رائد جودت قائد الشرطة الاتحادية في بيان مقتضب إنه "تم تحرير المطار بشكل كامل، وإن قطعات الشرطة الاتحادية تندفع باتجاه حي الطيران أول أحياء الجانب الأيمن للموصل".

وقال جبار حسن ضابط برتبة نقيب في الجيش العراقي إن "أكثر من 50 عنصرا من تنظيم داعش تم قتلهم بمعسكر الغزلاني والمناطق المحيطة به من قبل قوات مكافحة الإرهاب خلال معارك اليومين".

وأضاف حسن ان "قوات مكافحة الإرهاب ستعمل على تنظيف معسكر الغزلاني من العبوات الناسفة والصواريخ تمهيدا لاستخدامه كمركز عسكري لتحرك قواتها إلى الأحياء الواقعة في الجانب الغربي للموصل".

ومنذ انطلاق العملية استعادت القوات العراقية عدد من القرى الواقعة الضواحي الجنوبية للمدينة. وأعلنت السلطات الجمعة استعادة السيطرة على مطار الموصل بالكامل في الضاحية الجنوبية للجانب الغربي لمدينة الموصل.

واستعادت القوات العراقية السيطرة على الجانب الشرقي من مدينة الموصل بشكل كامل قبل شهر، وشنت هجوما جديدا الأحد على الجانب الأخر الذي يقع في الضفة الغربية لنهر دجلة.