'بريسبكتف' من غوغل لرصد التعليقات المسيئة على الصحف

عدد قراء الصحف الورقية في العالم 1.7 مليار شخص

بروكسل - أطلقت غوغل وشركتها التابعة جيجسو الخميس تقنية جديدة لمساعدة المؤسسات الإخبارية ومنصات الإنترنت على رصد التعليقات المسيئة على مواقعهم الالكترونية.

والتقنية التي أطلق عليها اسم "بريسبكتف" ستراجع التعليقات وتعطيها تقييما على أساس تشابهها مع تعليقات اعتبرها المستخدمون "رديئة" أو من المرجح أن تجعلهم يتوقفون عن المشاركة في محادثة.

وتم اختبار التقنية الجديدة على موقع صحيفة نيويورك تايمز وتأمل الشركتان بتوسيع نطاق استخدامها إلى مؤسسات إخبارية وصحفية أخرى مثل الجارديان والإيكونوميست وأيضا المواقع الالكترونية.

وقال جاريد كوهين رئيس جيجسو في مدونة إن التقنية الجديدة يمكن تطويرها في المستقبل لمحاولة رصد الهجمات الشخصية والتعليقات الخارجة عن الموضوع أيضا.

وأشار إلى أن (بريسبكتف) مازالت في مراحلها المبكرة "وبعيدة عن الكمال" وقال إنه يأمل بأنها قد تخرج للنور أيضا بلغات أخرى غير الانكليزية.

ويبلغ عدد قراء الصحف الورقية في العالم حالياً نحو 1.7 مليار شخص. ولكن في مقابل هؤلاء فإن هناك حوالي 2.5 مليار من البشر يتعاملون مع الإنترنت وصحافته الالكترونية، التي تكتسب مزيدا من الجمهور القارئ بمضي الزمن.

وشهدت الصحافة الورقية خلال السنوات الأخيرة ازمة حقيقية، أخذت تتفاقم من سنة إلى أخرى في العديد من الدول الغربية المتقدمة نتيجة لثورة الاتصالات والمعلومات وظهور شبكة الإنترنت.

وتتمثل هذه الأزمة في عزوف الكثير من القراء عن اقتناء أو مطالعة الصحف الورقية ونشوء جيل جديد لم يعد يتعامل مع الورق.

وقد لجأت مجموعة كبيرة من الصحف ذائعة الصيت إلى تقليص أرقام توزيعها والغاء آلاف الوظائف وتسريح عدد كبير من العاملين فيها، بينها صحف، واسعة الانتشار مثل "شيكاغو تربيون"، "بوسطن غلوب" و"انجلوس تايمز"، وحتى المجلة الأوسع انتشارا في العالم وهي مجلة "تايم" الأميركية الشهيرة.