'الخريف' المغربي يرفع ستارة أيام الشارقة المسرحية

عروض وجوائز وندوات

الشارقة - تستعد دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة لإطلاق فعاليات "أيام الشارقة المسرحية" في دورتها السابعة والعشرين التي ستنظم في الفترة 18–28 فبراير/آذار المقبل.

وسيفتتح الفعاليات العرض المسرحي المغربي "خريف" من تأليف فاطمة هوري وإخراج أسماء هوري، والحائز على جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي في الدورة الأخيرة من مهرجان المسرح العربي الذي نظمته الهيئة العربية للمسرح في يناير/كانون الثاني الماضي في الجزائر.

وذكر بيان صادر عن إدارة المسرح بدائرة الثقافة والاعلام في الشارقة إن العروض المتقدمة للمشاركة في ايام الشارقة التي ستقام تحت رعاية الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لدولة الامارات العربية المتحدة حاكم الشارقة هي: "في انتظار غودو" لجمعية دبا الفجيرة للثقافة والفنون، "خارج العلبة" لجمعية دبا الحصن للثقافة والتراث، "البوشيه" لفرقة مسرح رأس الخيمة الوطني، "هواء بحري" لفرقة مسرح أبوظبي، "التهافت" لفرقة مسرح خورفكان للفنون، "خفيف الروح" لفرقة مسرح دبي الأهلي، "بين الجد والهزل" لفرقة مسرح الفجيرة الوطني،"ونين الغبيشة" لجمعية كلباء للفنون والمسرح، "حلم وردي" للمسرح الحديث و"غصة عبور" لفرقة مسرح الشارقة الوطني، وستقدم عروضها على مسارح قصر الثقافة ومعهد الشارقة.

وقال البيان إن إدارة المسرح تواصل تحضيراتها لاستقبال الدورة الجديدة مبينا أن لجنة "المشاهدة والاختيار" ستبدأ معاينتها الثانية للعروض المتقدمة للمشاركة السبت المقبل.

وأشار إلى أن اللجنة التي تضم في عضويتها المخرجين المسرحيين يحيى الحاج وغنام وغنام وإبراهيم التخلوفة والرشيد أحمد عيسى ومحمد سعيد، كانت تابعت الفرق المشاركة في الفترة من 25 يناير/كانون الثاني إلى 2 فبراير/شباط، وفي هذه المعاينة الثانية ستفرز اللجنة بين العروض وتحدد من بينها المستحقة للمنافسة على الجوائز وتلك المستحقة لأن تعرض على هامش مسابقة مهرجان "الايام"، مبينا أن اللجنة العليا المنظمة لـ"الأيام" ستجتمع في الثاني من مارس/آذار المقبل لبحث اخر التحضيرات.

وستكرّم الدورة السابعة والعشرون من المهرجان الفنان المسرحي الإماراتي حميد سمبيج (مواليد 1964)، تقديراً لجهوده الإبداعية الثرّة خلال العقود الأربعة الماضية.

وقال أحمد بورحيمة، مدير إدارة المسرح بالدائرة ومدير المهرجان لوسائل إعلام إماراتية: "الفنان القدير حميد سمبيج يعتبر من الركائز الأساسية في المشهد المسرحي المحلي، وقد أثرى المجال بمساهماته المبدعة خصوصاً في مجال التمثيل ، حيث شارك في العديد من العروض المسرحية التي شكّلت علامات فارقة في مسار المسرح الإماراتي.. وأضاف بورحيمة: كما كان لحميد سمبيج دوره المؤثر في تدعيم وترسيخ تجربة المسرح المدرسي عبر رؤاه وأفكاره البناءة".

وأضاف أن التجربة الفنية المستمرة لسمبيج تعكس شغفه بالمسرح وحرصه على تطويره وتعزيز مكانته في المجتمع.

وأيام الشارقة المسرحية تظاهرة مسرحية ثقافية تقام سنوياً برعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتشارك فيها فرق مسرحية من إمارات الدولة وتشرف عليها لجنة عليا تتفرع عنها لجان متخصصة منها لجنة تحكيم المسابقة المسرحية تضم في عضويتها كفاءات مسرحية عربية ومحلية وتستضيف الأيام مسرحيين مفكرين ومؤلفين إضافة لكبار الممثلين من مختلف البلدان العربية والأجنبية لمواكبة العروض المسرحية والمشاركة في الندوات التطبيقية والندوات الفكرية المصاحبة واللقاءات والحوارات المفتوحة، وذلك لتوفير بيئة تفاعلية تحقق الفائدة للمسرحيين الإماراتيين.

وتمنح الأيام جوائز فنية للفرق، الممثلين والفنيين باحتفال ختامي يتخلله تكريم فنان عربي فائز بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي، إضافة لتكريم أحد رواد الحركة المسرحية المحلية.

وكانت الدورة الأولى للأيام في 10 مارس/آذار 1984 واستمرت منذ ذلك الحين، وأظهرت خلالها العروض المسرحية المقدمة في كل دورة للأيام تطورا كبيرا تصاعديا، وحسا فنيا عاليا يتمتع به صناع المشهد المسرحي.