قفازات من فيسبوك لتحسس الواقع الافتراضي

الأمر لم يعد مقتصرا على المشاهدة

واشنطن - استعرض مؤسس موقع فيسبوك مارك زوكربرغ الخميس تقنيات جديدة تعمل عليها الشركة لتعزيز انغماس المستخدمين في الواقع الافتراضي، ابرزها قفازات ذكية تتيح لمن يرتدونها قدرات متطورة للتفاعل مع العالم الخيالي.

وقال مارك زوكربرغ إن أوكيولوس التي استولت عليها شركته في بداية العام 2014، تعمل لإتاحة التفاعل مع العالم الافتراضي باليد عبر قفازتين بعدما كان الأمر مقتصرا على المشاهدة في وقت سابق.

وتمكن القفازات من يقوم بارتدائها في يديه ويضع النظارتين، أن يرسم ويكتب على لوحة مفاتيح افتراضية.

ويمكن لمستخدم قفازات أوكيولوس أن يتحرك على غرار أبطال الأفلام السينمائية مثل الرجل العنكبوت "سبايدر مان".

وذكر موقع "تك كرانش" أن قفازات أوكيولوس التي لا تزال في طور التجربة، تمتاز بكونها رقيقة في الحجم، فضلا عن استخدامها لكاميرات "أوبتيك تراك برايم 17 دبليو" لمراقبة وضع اليد في العالم الافتراضي.

وأجرى زوكربرغ، زيارة لمختبر الشركة في منطقة ريدموند، بولاية واشنطن، وشارك صورا له بداخله، قائلا إن هدف الشركة هو صناعة نظارات عملية بحجم صغير يمكن أخذها إلى أي مكان، فضلا عن إتاحة التفاعل مع الواقع الافتراضي على نحو ما هو قائم مع العالم الحقيقي.

وأوضح الرئيس التنفيذي لفيسبوك أن مهندسي أوكلوس يعملون بشكل مكثف على تقنيات مثل الواقع المختلط وتتبع العين، ومنتج مثل العدسات المتقدمة، هذا بجانب طريقة جديدة لتخطيط الجسم البشري.

وأشار زوكربيرج إلى أن أوكلوس تهدف في المستقبل إلى الوصول بمنتجات وتقنيات الواقعين الافتراضي والمعزز لما يطمح له المستخدم النهائي، وذلك بتطوير أمور مثل نظارات صغيرة تدعم هذه التقنيات يسهل حملها في أي مكان، أو برمجية تتيح لمستخدمها اكتشاف أي شئ.

وتتيح أوكلوس في الوقت الحالي ذراع خاص لعملية التحكم والتوجيه يدعم العمل مع نظاراتها للواقع الافتراضي، إلا أن القفازات التي ظهر زوكربيرغ بها داخل معمل الشركة تُظهر امكانيات أكبر للتحرك باليد بحرية في عملية الاستخدام.