'هيدن فيغرز'.. ما يتجاهله التاريخ تبرزه الجوائز الفنية

نبوغ نسائي ساهم في صعود البشر للفضاء

لوس أنجليس - فاز فيلم "هيدن فيغرز" بالجائزة الكبرى التي تمنحها نقابة الممثلين الاميركيين وتعتبر مؤشرا محتملا لجوائز الاوسكار.

وحاز الفيلم وهو من بطولة تاراجي هنسون واوكتافيتا سبنر وجانيل مونيه جائزة افضل فيلم.

ويروي الفيلم وهو من اخراج ثيودور ميلفي قصة علماء رياضيات اميركيين سودا ساعدوا وكالة الفضاء الاميركية على ارسال الانسان الى الفضاء.

وشكل فوزه مفاجأة فيما كان فيلم "مانشستر باي ذي سي" من اخراج كينيث لونرغان مرشحا للفوز بهذه الجائزة.

وتغلب الفيلم كذلك على "مونلايت" و"كابتن فنتاستيك" و "فنسيز".

وفاز دنزل واشنطن بجائزة افضل ممثل عن دوره في "فينسنز" فيما كان كايسي افليك مرشحا لنيل الجائزة عن دوره في "مانشستر باي ذي سي".

وتغلب واشنطن (62 عاما) ايضا على اندرو غارفيلد "هاكسو ريدج" وفيغو مورتسن "كابتن فنتاستيك" وراين غوسلينغ "لالا لاند".

وفي فئة افضل ممثلة فازت ايما ستون عن دورها في "لالا لاند" من اخراج داميين شازيل الذي يشكل تحية لعصر هوليوود الذهبي وافلامه الاستعراضية الغنائية.

وكانت جائزة افضل ممثل في دور ثانوي من نصيب ماهيرشالا علي عن "مونلايت" فيما منحت جائزة افضل ممثلة في دور ثانوي الى فايولا ديفيس عن "فنسيز".

وعلى صعيد مكافآت التلفزيون، فاز بطلا مسلسل "ذي كراون" الذي يتناول حياة العائلة البريطانية المالكة في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، جون ليثغو وكلير فوي بجائزتي افضل ممثل وممثلة.

وتتمحور قصة فيلم السيرة الذاتية "الأرقام المخفية" حول عالمات أميركيات من أصول أفريقية ساهمن في العديد من الانجازات البشرية في علم الفيزياء والرياضيات، لكن لم يسلط التاريخ الضوء عليهن بما فيه الكفاية.

ويناقش الفيلم الفائز قصة السيدات اللواتي لم يذكرهن التاريخ لمساهمتهن في نجاح مشاريع ناسا الفضائية في بداياتها في فترة الستينيات.

وهو معالجة سينمائية لكتاب مارغوت لي شترلي الذي يدور حول مجموعة من العالمات الإفريقيات الأميركيات اللواتي أحرزن تقدما مذهلا فى الفضاء، ولم ينلن نصيبا تاريخيا من الاهتمام.

وتظن كاتبة القصة مارغوت لي شترلي أن السبب يعود للون بشرتهن خاصة أن تلك الفترة واكبت فترة مظاهرات مارتن لوثر كينغ.

ويظهر الفيلم أن ناسا تكتشف وسط سباق أميركي وروسي في ابتعاث رجال إلى الفضاء أن هناك مواهب غير مستغلة في مجموعة من عالمات الرياضيات الإناث صاحبات الأصل الإفريقي، واللاتي كن بمثابة العقل المدبر وراء واحدة من أكبر العمليات في تاريخ الولايات المتحدة.

وساهمت مشاركة العالمات الثلاثة في البرنامج الفضائي في تمكين رائد الفضاء جون غلين من الصعود للفضاء وجعل دورته الكاملة حول الأرض ممكنة.