الفرنسية ميتينير تعتلي عرش الجمال الكوني

التنوع حاضر بقوة بعد انتهاء شراكة ترامب مع المسابقة

مانيلا - فازت ملكة جمال فرنسا إيريس ميتينير (24 عاما) بلقب ملكة جمال الكون الاثنين في الحفل الذي استمر ثلاث ساعات في العاصمة الفلبينية مانيلا والذي ركز على التنوع وتجاوز مصاعب الحياة.

وفازت ميتينير التي تدرس جراحة الأسنان بالنسخة الخامسة والستين من المسابقة السنوية التي تستضيفها الفلبين للمرة الثالثة متفوقة على جميع المتسابقات والبالغ عددهن 85 متسابقة من أنحاء العالم.

وحصلت راكيل بيليسير ملكة جمال هايتي على لقب الوصيفة الأولى في حين حصلت أندريا توفار ملكة جمال كولومبيا على لقب الوصيفة الثانية.

وكان موقع مسابقة ملكة جمال الكون الإلكتروني كتب عن ميتينير إنها تأمل أن تروج لصحة الفم والأسنان إذا فازت.

وقالت ميتينير بعد الفوز باللقب "فوجئت بفوزي وأشعر أنني محظوظة... ملكة جمال الكون حلم يراود كل فتاة... المسرح رائع وكل شيء رائع".

وأضافت "أريد أن أساعد الناس. أريد أن أفهم الناس وأن ألتقي بهم ومن ثم كان هذا (الفوز) حلمي".

وعاد ستيف هارفي لتقديم العرض بعد خطأ وقع فيه في المسابقة عام 2015 عندما أعلن اسم فائزة أخرى غير التي تم اختيارها.

وأخطأ الكوميدي الأميركي الشهير الذي كان يقدم حفل مسابقة ملكة جمال الكون حينها في إعلان اسم الفائزة وتوج ملكة جمال كولومبيا باللقب ثم اضطرها إلى التنازل عن التاج إلى الفائزة الحقيقية وهي ملكة جمال الفلبين.

مسابقة هذا العام هي الثانية التي تجري منذ أن أثير جدل حول المنافسة السنوية بعد أن أدلى دونالد ترامب الذي كان شريكا في ملكية المسابقة والذي كان حينها مرشحا رئاسيا محتملا في الولايات المتحدة بتصريحات تحط من قدر المهاجرين.