ولفرهامبتون يعمق جراح ليفربول في كأس انكلترا

الخسارة الثالثة تواليا لليفربول

لندن - انهى ولفرهامبتون بنسبة كبيرة موسم ليفربول في مختلف المسابقات باخراجه من الدور الرابع لمسابقة كأس انكلترا بفوزه عليه 2-1 في عقر دار ملعب انفيلد السبت.

والخسارة هي الثالثة تواليا لليفربول على ملعبه في مدى اسبوع واحد، حيث سقط امام سوانسي سيتي 2-3 في الدوري المحلي لتتراجع اماله بنسبة كبيرة في احراز اللقب، ثم امام ساوثمبتون صفر-1 وخروجه من الدور نصف النهائي لكأس رابطة الاندية المحترفة الاربعاء الماضي، قبل ان يودع السبت مسابقة الكأس من الدور الرابع.

وكون ليفربول لا يشارك في اي مسابقة اوروبية في الموسم الحالي، فخروجه اليوم قد يعني انه سينهي الموسم خالي الوفاض.

واجرى مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب تسعة تغييرات على التشكيلة التي خسرت امام ساوثمبتون، فلم يشرك القائد جوران هندرسون، صانع الالعاب البرازيلي فيليب كوتينيو والمهاجم دانيال ستاريدج ومنح الفرصة لبعض الوجوه الشابة.

وفاجأ الضيوف اصحاب الارض بهدف مبكر بعد مرور دقيقة واحدة عندما تابع ريتشارد ستيرمان الكرة برأسه داخل شباك ليفربول اثر ركلة حرة مباشرة داخل المنطقة.

واستحوذ ليفربول على الكرة بنسبة كبيرة لكن دون ان ينجح في اختراق دفاع ولفرهامبتون الذي اعتمد على الهجمات المرتدة، ونجح من احداها في تسجيل الهدف الثاني بعد تمريرة في العمق تلقاها اندرياس فيمان، ليراوغ الحارس الالماني لوريس كاريوس ويودع الكرة داخل الشباك (41).

ورمى كلوب بجميع اسلحته في الشوط الثاني فاشرك كوتينيو وستاريدج، لكن ولفرهامبتون دافع ببسالة قبل ان تتلقى شباكه هدفا بتوقيع البلجيكي ديفوك اوريجي قبل نهاية المباراة باربع دقائق.

وضغط ليفربول في ما تبقى من وقت لكن من دون طائل.

وتراجع مستوى ليفربول خلال الشهر الحالي حيث حقق الفوز في مباراة واحدة من اصل ثماني منذ مطلع 2017.