روحاني ينتقد سياسة بناء الجدران المعلنة من ترامب

اختبار أولي لترامب

طهران - أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني السبت أن زمن بناء الجدران بين الدول "انقضى"، في انتقاد ضمني لنظيره الأميركي دونالد ترامب الذي لم يسمه.

إلا أن روحاني لم يعلق مباشرة على قرار ترامب منع دخول رعايا دول إسلامية من بينها إيران إلى الولايات المتحدة لمدة ثلاثة أشهر.

وقال روحاني في كلمة أعيد بثها عبر التلفزيون الرسمي "لم نعد اليوم في عصر بناء الجدران بين الدول. لقد نسوا (المسؤولون الأميركيون) أن جدار برلين سقط قبل بضع سنوات".

وأضاف "علينا إزالة الجدران بين الشعوب. لم يعد العالم اليوم مكانا لتعزيز الفوارق بين الأمم".

وكان ترامب وقع الأربعاء قرارا ببدء أعمال تشييد جدار على طول حدود البلاد مع المكسيك، منفذا بذلك احد ابرز شعارات حملته الانتخابية.

والجمعة وقع مرسوما آخر يقضي بمنع دخول رعايا سبع دول إسلامية هي إيران والعراق وسوريا وليبيا واليمن والصومال والسودان باستثناء حاملي تأشيرات دبلوماسية والمسؤولين العاملين في مؤسسات دولية.

ولا تقيم الولايات المتحدة علاقات دبلوماسية مع إيران منذ أكثر من 37 عاما، لكن نحو مليون إيراني يقيمون في الولايات المتحدة، بحسب التقديرات الرسمية الإيرانية. وبذلك يشكلون اكبر جالية إيرانية في الخارج. كما يتوجه العديد من الإيرانيين إلى الولايات المتحدة سنويا لزيارة أقاربهم.

وأكد روحاني الذي أدلى بكلمته خلال مؤتمر دولي حول السياحة أن إيران ومنذ توقيعها الاتفاق النووي مع القوى العظمى في تموز/يوليو 2015 "فتحت أبوابها أمام السياح الأجانب".

وقبل أن يوقع الرئيس الأميركي مرسومه، أعلنت الممثلة الإيرانية ترانه عليدوستي بطلة فيلم "الزبون" المرشح لجوائر الأوسكار الخميس أنها ستقاطع حفل توزيع الجوائز المقرر في شباط/فبراير المقبل في هوليوود.

وكتبت على موقع تويتر إن قرار "ترامب حظر التأشيرات للإيرانيين هو (إجراء) عنصري. سواء كان ينطبق على حدث ثقافي أو لا، لن احضر حفل توزيع جوائز الأوسكار في 2017 احتجاجا".

وقال محسن نجاري (33 عاما) احد سكان طهران إن "الأميركيين أنفسهم هم مهاجرون في غالبيتهم"، مضيفا أن "تسمية بعض البلدان عبر وصفها بأنها إرهابية غير منطقي".