القادسية يريد العودة الى سكة الانتصارات في كأس الأمير

القادسية لاستعادة توازنه

الكويت - يسعى القادسية الى تعويض تعادله السلبي المخيب مع التضامن في المرحلة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى لمسابقة كأس امير الكويت في كرة القدم، عندما يلتقي الصليبخات السبت في المرحلة الرابعة، بينما يبحث العربي عن فوز اول في المجموعة الثانية على حساب النصر الاحد.

ويلعب السبت ايضا الجهراء مع التضامن، الساحل مع اليرموك، وخيطان مع برقان، والاحد الشباب مع الكويت، والفحيحيل مع كاظمة.

في المباراة الاولى، يبحث القادسية عن العودة الى سكة الانتصارات عندما يلتقي الصليبخات.

ويحتل القادسية المركز الاول في المجموعة الاولى برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل مخيب في المرحلة الماضية مع التضامن، وهو يعيش فترة من عدم الاستقرار الفني والاداري.

فقد تخلى عن عدد من نجومه البارزين في مطلع الموسم مثل فهد الانصاري (الاتحاد السعودي) وسلطان العنزي (الخور القطري) والغاني رشيد سومايلا (الغرافة القطري) ثم تنازل قبل ايام عن احمد الظفيري للقادسية السعودي.

وقد استنكر عدد من اعضاء مجلس الادارة تفرد الرئيس باتخاذ القرارات الخاصة بالتخلي عن اللاعبين من دون الرجوع اليهم، وتقدم اثنان منهم باستقالته.

من جهته، بات المدرب الكرواتي داليبور ستاركيفيتش مهددا بالاقالة على الرغم من انه ليس المتسبب بتدهور اوضاع الفريق الذي ضم خلال فترة الانتقالات الشتوية كلا من البرازيلي ديفيد دا سيلفا والارجنتيني كلاوديو بلانكو.

اما الصليبخات فيشغل المركز الرابع برصيد 6 نقاط، وهو قادم من فوز صعب على اليرموك 1-صفر.

وضمن المجموعة ذاتها، يدخل التضامن مباراته مع الجهراء بمعنويات مرتفعة على خلفية تعادله الاخير مع القادسية العريق.

ويحتل التضامن، الذي سجل الايطالي لوكا كريستيان في كشوفاته خلال فترة الانتقالات الشتوية، المركز الثاني برصيد 7 نقاط بفارق الاهداف خلف القادسية، فيما يشغل الجهراء بقيادة مدربه الشاب ثامر عناد، المركز الثالث بـ6 نقاط وهو قادم من انتصار كبير على برقان بثلاثية نظيفة.

ويلعب الساحل السابع (نقطة واحدة) مع اليرموك السادس (نقطة واحدة)، وخيطان الخامس (5 نقاط) مع برقان الثامن الاخير (من دون رصيد).

وضمن المجموعة الثانية، يخوض العربي المباراة امام النصر مدركا بأن اي شيء غير الفوز سيضعه خارج المسابقة التي لا يملك فيها سوى حظوظا ضئيلة للاستمرار.

العربي يحتل المركز السادس قبل الاخير بلا رصيد من مباراتين بعد خسارتيه المتتاليتين امام كاظمة 1-3 والكويت صفر-3، وعليه أن يحذر من النصر الذي استراح في المرحلة الماضية ويشغل المركز الخامس ب3 نقاط من مباراتين ويقدم اداء لافتا في الموسم الراهن أهله لاحتلال المركز الرابع في الدوري.

وشهد سوق الانتقالات الشتوية حركة كبيرة للعربي الذي ضم اكثر من لاعب ابرزهم حمد العنزي (القادسية) وعبدالرحمن باني (النصر) والعاجي ابراهيما كيتا (السالمية) وغيرهم فضلا عن اقترابه من الحصول على خدمات العراقي علي حصني (الميناء).

من جهته، يعتمد النصر بقيادة مدربه ظاهر العدواني على اللاعبين الصاعدين بيد انه ضم مؤخرا السوري محمد البحر قادما من زاخو العراقي.

وتنتظر الكويت المتصدر (6 نقاط من مباراتين) مباراة سهلة امام الشباب الرابع (6 نقاط من 3 مباريات)، فيما يلعب كاظمة الثالث (6 نقاط من 3 مباريات) مع الفحيحيل السابع الاخير (بلا رصيد من 3 مباريات).

ويستريح السالمية الثاني (6 نقاط من 3 مباريات) في هذه المرحلة.

يذكر ان بطل ووصيف كل من المجموعتين يتأهل الى الدور نصف النهائي.