غوغل تحظر مئتي ناشر من شبكتها الإعلانية

تحديث سياسة تمنع تضليل المستخدمين

ماونتن فيو(كاليفورنيا)-حظرت شركة غوغل نحو 200 ناشر من شبكاتها الإعلانية في الربع الأخير من العام الفائت، وذلك في إطار التدابير التي اتخذتها لوقف انتشار الأخبار الكاذبة على الإنترنت.

وكانت شركتا غوغل وفيس بوك أعلنتا منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عن تدابير جديدة ترمي إلى وقف انتشار "الأخبار الكاذبة" على شبكة الإنترنت من خلال استهداف طريقة كسب بعض مروجي المحتوى الوهمي للمال من خلال الإعلانات.

وجاءت تلك التحولات في وقت واجهت فيه كل من جوجل وفيس بوك وتويتر رد فعل عنيفًا على الدور الذي لعبته في الانتخابات الرئاسية الأميركية من خلال السماح بانتشار معلومات كاذبة، وغالباً خبيثة نتج عنها حمل الناخبين الأميركيين على تغيير رأيهم تجاه المرشح الجمهوري دونالد ترمب.

وتعد منصة ادسينس الإعلانية، التي تتيح للمعلنين وضع إعلاناتهم النصية على الملايين من المواقع الإلكترونية، وهي جزء من شبكة غوغل، مصدراً رئيسياً للحصول على المال بالنسبة لكثير من الناشرين.

وقالت جوجل إنها حظرت الناشرين من شبكة ادسينس، وكان الحظر جزءاً من تحديث على سياستها القائمة التي تمنع المواقع الإلكترونية التي تضلل المستخدمين عن طريق محتواها.

وبشكل منفصل، تضمن التقرير السنوي عن انتهاكات سياسة الإعلان أيضاً بيانات عن الإعلانات التي تمت إزالتها من قبل غوغل. وذكرت الشركة أنها أزالت في عام 2016 نحو 1.7 مليار إعلان بسبب الانتهاكات، بالمقارنة مع 780 مليون في عام 2015.

وعزت غوغل الزيادة في عدد الإعلانات المزالة إلى مزيج من سلوك المعلنين والتحسينات في التقنية المستخدمة في الكشف عن الإعلانات المسيئة.