الشارقة تحتفي بالسوبرانو المغربية سميرة القادري

مزيج من روح التقاليد الموسيقية

الشارقة - أتحفت السوبرانو المغربية سميرة القادري محبيها بعمل جديد بعنوان "مزيج" في افتتاح فعاليات مهرجان كلباء الثقافي في امارة الشارقة الذي ينظم برعاية الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على شاطئ كورنيش كلباء.

وأكدت سميرة القادري خلال الحفل أن "مزيج" هو مزج روحي لتقاليد موسيقية متنوعة تتقاطع فيها ميلوديات شرقية وغربية، على أساس خلق حوار ثقافي منسجم بين الضفتين.

وأشارت إلى أن هذا العمل هو احتفاء بالموسيقى المغربية والمغاربية المتوسطية، والتي تخاطب كل الأزمنة والأمكنة بين الشرق و الغرب.

وأوضح مدير المهرجان ومدير المنطقة الشرقية بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة الشيخ محمد صالح السويجي أن الدائرة "تسعى من خلال أجندتها المتنوعة من برامج ومهرجانات التي تطلقها طوال العام إلى نشر الثقافة بمختلف الوسائل المتاحة".

وقد عرفت الدورة الحالية لمهرجان كلباء الثقافي مشاركة عدة فرق إماراتية وسعودية وعمانية وبحرينية، وكرم الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب حاكم خورفكان السوبرانو المغربية سميرة القادري في اختتام الحفل، منوها بتجربتها الفنية الرائدة.

وسميرة القادري مغنية أوبرا (سوبرانو)، وباحثة في تراث الأندلسيات، تعتبر أول من غنى الشعر العربي في قالب الليد والرومانس، وبفضل مسارها في الغناء والبحث توجت بعدة جوائز وطنية وعالمية لما قدمته للساحة الفنية المغربية والمتوسطية من انجازات ابداعية تشهد بكفاءتها وحضورها المتميز.

ومن الجوائز التي حازت عليها جائزة الفارابي للموسيقى العريقة من المجلس الوطني للموسيقى التابع لليونسكو، والميدالية الفضية لأكاديمية الفنون والعلوم والاداب بباريس، وجائزة ناجي نعمان للثقافة بلبنان، وجائزة المهاجر بأستراليا، واختيرت من قبل الشركة الوطنية المغربية للإذاعة والتلفزة كأفضل فنانة لسنة 2013 ضمن ستة فنانين اخرين.