رحيل نصيرة المرأة الممثلة ماري تايلر مور

أدت شخصية الزوجة المرحة بتميز في عرض تلفزيوني

هارتفورد (الولايات المتحدة) - قالت متحدثة باسم الممثلة ماري تايلر مور الفائزة بجوائز إيمي إن الأخيرة توفيت الأربعاء عن عمر ناهز 80 عاما في مستشفى غرينتش بولاية كونيتيكت بعد توقف قلبها عقب إصابتها بالتهاب رئوي.

ولدت تايلر مور في بروكلين، نيويورك، سنة 1936 وبدأت مسيرتها الفنية عام 1957.

وسطع نجم مور على شاشات التلفزيون الأميركية من خلال دور الزوجة المرحة في "ذا ديك فان دايك شو" وبعد ذلك في دور المناصرة لحقوق المرأة في "ذا ماري تايلر مور شو".

وقالت مارا باكسبوم المتحدثة باسم مور في بيان إن مور التي فازت بسبع جوائز إيمي تقديرا لما قدمته من أعمال تلفزيونية توفيت بالشركة التي يملكها أصدقاء لها وزوجها روبرت ليفاين.

وقال أصدقاء مقربون إن مور كانت تعاني إعياء شديدا على مدار العامين الأخيرين حيث نقلت لمستشفيات عدة مرات وكانت تعاني مشاكل في القلب والكليتين.

وأصيبت بمرض السكري وخضعت في 2011 لاستئصال ورم حميد من المخ.

وأوردت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية على موقعها الإلكتروني مساء الأربعاء أن مور حاصلة على جائزة غولدن غلوب عام 1980 عن دورها في فيلم "أناس عاديون" ورشحت لجائزة الأوسكار عن نفس الفيلم.

وشاركت الممثلة الأميركية في 15 فيلما كان أولها "اكس -15" عام 1961 وآخرها "ضد التيار" في عام 2009 وقدمت أكثر من 57 عملا تلفزيونيا كان أولها 1959 وآخرها عام 2013.