'روتردام' يفتح شاشاته للقضية الفلسطينية

'الولد والجدار والحمار' في المقدمة

روتردام (هولندا) - يشهد مهرجان "روتردام" السينمائي الدولي بهولندا، الذي انطلق مساء الأربعاء، مشاركة فلسطينية متميزة من خلال عدة أفلام.

وبحسب الموقع الإلكتروني للمهرجان، تسلط الدورة الـ46 الضوء على القضية الفلسطينية تحت عنوانين أساسيين، الأول "فلسطين.. الأسطورة والخيانة"، والثاني "فلسطين تسلسل الاضطراب".

ويشارك في العنوان الأول المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد بفيلم "الولد والجدار والحمار"، والمخرجة دينا ناصر بفيلم "دقيقة واحدة"، والمخرجة ميرنا باميخ بفيلم "جرعة التفاؤل"، والمخرج إيهاب جادالله بفيلم "بائع الزهرة".

ويختص العنوان الثاني بالجانب السياسي المتعلق باتفاقية "أوسلو" (وقعتها السلطة الفلسطينية وإسرائيل العام 1993)، والانتفاضة الفلسطينية، ويشارك فيه المخرج الفلسطيني إيليا سليمان بفيلم "مقدمة لنهاية الجدال".

ويشارك فيه المخرج مهدى فليفل بفيلم "20 مصافحة من أجل السلام"، والمخرجان باسل عباس وروان أبو رحمي بفيلم "قناعي.. القوة".

وتحضر مصر في فعاليات المهرجان، الذي يستمر حتى 5 فبراير/شباط الجاري، وتقدم 3 مشاركات في أقسام "مستقبل مشرق"، ومسابقة الأفلام القصيرة، بالإضافة إلى مشاركة في ورشة النقاد الشباب.

ومن الأفلام المصرية المشاركة "زهرة الصبار"، ليخوض مسابقة "مستقبل مشرق"، التي تقدم جائزتها للمخرج صاحب العمل الفني الفائز بالمركز الأول.

ويعتبر هذا الفيلم التجربة الروائية الطويلة الأولى للمخرجة هالة القوصي، وهو انتاج مشترك بين مصر، الإمارات، النرويج، وقطر، وحصل على دعم العديد من المهرجانات الدولية، وخصصت له إدارة المهرجان 6 عروض.

أما المخرج المصري باسم مجدي فيشارك بفيلمه "نو شوتنغ ستارز"، في قسم الأفلام القصيرة.

والمشاركة المصرية الثالثة، تتمثل بمشاركة الصحفي والناقد بجريدة الأهرام أدهم يوسف، في ورشة "نقاد السينما الشباب"، بتقديم ورش تدريبية لتطوير مهارات كتابة النقد الفني.

وينافس الفيلم المصري في قسم "مستقبل مشرق" 15 فيلماً، تحمل البرازيل نصيب الأسد منها حيث تتواجد بأربعة أفلام، أبرزها للمخرج الأرجنتينى ايفان جرانوفسكي.

وتشارك في المهرجان أيضا أفلام من كل من الولايات المتحدة الأميركية وكندا وألمانيا وبلجيكا والصين واليابان وسويسرا والنمسا واوكرانيا.

أما المسابقة الرسمية فى مهرجان روتردام فتنقسم الى فرعين أولهما هو المسابقة الرسمية الكبرى، ومسابقة رسمية تقدمها منظمة "هيفوس" وهي إحدى المنظمات التنموية الهولندية العالمية.

وفى المسابقة الكبرى يتنافس ثمانية أفلام يأتي في مقدمتها الفيلم الأميركي "ليمون" والذي اختارته إدارة المهرجان ليكون فيلم الافتتاح للدورة 46، والفيلم من إخراج زانسكا برافو، وهي أميركية من أصول بنمية، ومن الولايات المتحدة يشارك أيضاً فيلم "مارجوري برايم" للمخرج مايكل الميردا.

وينافس المخرج البلجيكي الفرنسي الشهير لوكاس بيلفو في المسابقة بفيلم " شيز نوس"، أما مخرجة الجوائز، كما تلقب في بلادها سنغافورة، كريستين تان فتشارك في المسابقة بفيلم "بوب آي" ومن تايوان يشارك "ذا لاست بينتنغ" للمخرج شين هونغ آي، ومن شيلي يشارك "فاميلي لايف" والذي تشارك في إخراجه اليشيا تشيرسون وكريستيان، والفيلم السابع هو "دونكيوت" إخراج شيكو بيريرا، وهو انتاج مشترك بين إسبانيا و ألمانيا، وآخر أفلام المسابقة هو السويدي "اهوستلرز دايري" إخراج افيكا زوباك .

وفي المسابقة، التي ترعاها منظمة "هيفوس" فيتنافس ثمانية أفلام أيضاً، بينهم الأميركي "كولومبوس" للمخرج كوجونادا، الأميركي من أصول كورية، والفيلم البرازيلي "آر بيا" والذي اشترك في إخراجه كل من افونسو اواخا، وخواو دومانس.

وتنافس إسبانيا بفيلم "ديمونوس توس اوجوس" إخراج بيدرو اجيوليرا، وتشترك بلغاريا وبلجيكا بفيلم "لايت ثيريفتر" للمخرج البلغاري قستنطين بوجانوفا.

كما تشترك النرويج وهولندا بفيلم "كوالاتي تايم" للمخرج النرويجي دان بيكر، والذي سبق وأن شارك بفيلمين في المسابقة الرسمية لمهرجان برلين خلال عامي 2009 و2013.

أما المخرج الأميركي، صاحب الأصول الشيلية نيلاس عطاالله، فيشارك بفيلم "راي" وهو انتاج مشترك بين 5 دول هي بيرو، فرنسا، هولندا، ألمانيا، قطر.

ومن الهند يخوض السباق فيلم "سيكسي دورغا" إخراج سانال كومار ساسيدهارن، وآخر أفلام هذه المسابقة هو الإسرائيلي "ذا بيرغلار" من إخراج هاجر بن عاشر.