يوفنتوس 'المتحمس' في نصف نهائي كأس ايطاليا

يوفنتوس لاحزاز لقبه الثالث تواليا

روما - واصل يوفنتوس حملة الدفاع عن لقبه بطلا لمسابقة كأس ايطاليا وبلغ نصف النهائي بعدما ثأر الاربعاء من غريمه وضيفه ميلان بالفوز عليه 2-1 في الدور ربع النهائي.

وتمكن يوفنتوس، الباحث عن لقبه الثالث تواليا في المسابقة والـ12 في تاريخه (رقم قياسي)، من استعادة اعتباره من ميلان الذي تغلب على فريق "السيدة العجوز" في تشرين الاول/اكتوبر 1-صفر في المرحلة التاسعة من الدوري، ثم توج على حسابه بلقب الكأس السوبر الايطالية بالفوز عليه في قطر بركلات الترجيح 4-3 بعد تعادلهما 1-1.

واكد يوفنتوس تفوقه على ميلان في مسابقة الكأس بعدما تغلب عليه العام الماضي في المباراة النهائية بهدف سجله لاعب ريال مدريد الاسباني الحالي الفارو موراتا في الشوط الاضافي الثاني.

ولم يذق ميلان، الذي لم يحرز الكأس منذ 2003، طعم الفوز على غريمه في هذه المسابقة منذ الدور ربع النهائي لموسم 1984-1985، قبل ان يخسر المواجهات السبع التي جمعته بالفريق الابيض والاسود الذي حسم اللقاء في الشوط الاول بعدما انهاه متقدما بهدفين نظيفين.

وسيكون الاختبار المقبل ليوفنتوس صعبا في مواجهة نابولي المتألق مؤخرا، والذي تغلب الثلاثاء على فيورنتينا (1-صفر).

وتقام مباراة الذهاب على ملعب "سان باولو" الخاص بنابولي في الاول من اذار/مارس على ان يحتضن ملعب يوفنتوس لقاء الاياب في الخامس من ايار/مايو.

واستهل يوفنتوس اللقاء بشكل مثالي، اذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 10 اثر ركلة ركنية وكرة عرضية من الجهة اليسرى عبر الغاني كوادوو اسامواه وصلت الى الكولومبي خوان كوادرادو الذي موه ببراعة وسمح للكرة بالوصول الى الارجنتيني باولو ديبالا الذي تابعها مباشرة على يسار الحارس جانلويجي دوناروما.

وهو الهدف السادس لديبالا في المباريات السبع الاخيرة على ملعب فريقه.

ولم ينتظر يوفنتوس طويلا لتوجيه ضربة اخرى لميلان اذ اضاف الهدف الثاني في الدقيقة 21 عبر البوسني ميراليم بيانيتش من ركلة حرة وضع بها الكرة في الزاوية اليمنى العليا لمرمى دوناروما.

وفي بداية الشوط الثاني، عاد ميلان الى اجواء اللقاء بتقليصه الفارق عبر الكولومبي كارلوس باكا الذي وصلته الكرة بعد تشتيت خاطىء من دفاع يوفنتوس، فتابعها من اللمسة الاولى في شباك الحارس البرازيلي نيتو الذي يشركه المدرب ماسيميليانو اليغري في مسابقة الكأس على حساب قائد يوفنتوس جانلويجي بوفون (53).

الا ان فرحة ميلان، المهدد بالغياب عن الساحة القارية مرة اخرى بعد خروجه من الكأس لاسيما انه يحتل المركز السابع في الدوري، لم تدم طويلا لانه اضطر لاكمال اللقاء بعشرة لاعبين بعدها بدقيقة بسبب نيل مانويل لوكاتيلي انذارا ثانيا اثر تدخل قاس على ديبالا (54).

ورغم النقص العددي، كاد ميلان يدرك التعادل لولا تألق نيتو بمواجهة السلوفاكي يوراي كوتسكا (70).

وحاول مدرب ميلان فينتشينزو مونتيلا تدارك الموقف، فأخرج باكا ودفع بالاسباني جيرار دولوفيو القادم حديثا معارا من ايفرتون الانكليزي (80)، الا ان الهدف كاد ان يأتي من الجهة المقابلة عندما مرر كوادرادو كرة عرضية متقنة لبيانيتش فأطلقها الاخير نحو الزاوية الا انه اصطدم بتألق دوناروما (83).

وحصل دولوفيو على فرصة ذهبية لمنح ميلان هدف مصيري في اول مشاركه له مع الفريق اللومباردي، الا ان نيتو تألق وانقذ صاحب الارض (85) وحافظ على تقدم فريقه حتى صافرة النهاية.

ويستكمل الدور ربع النهائي الثلاثاء والاربعاء المقبلين، حيث يلعب انتر ميلان مع لاتسيو، وروما مع تشيزينا (درجة ثانية) تواليا.