المغرب ينذر قناة لتقديمها نصائح تجميلية للمرأة المعنَّفة

مخالفة للقوانين

الرباط - وجهت الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري في المغرب الثلاثاء انذارا الى قناة "ام 2" بسبب الجدل الذي اثارته حلقة تلفزيونية بثتها قبل شهرين.

وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة، عرضت القناة نهاية نوفمبر/تشرين الثاني/نوفمبر برنامجا نصح النساء بالتبرج لاخفاء الكدمات الناجمة عن تعرضهن للضرب.

وقد ظهرت في الحلقة امرأة مع رضوض مزيفة على وجهها جالسة على كرسي فيما مقدمة البرنامج تؤكد ان الامر يتعلق بمجرد "مؤثرات سينمائية".

وتضمنت الفقرة نصائح حول كيفية التبرج لاخفاء الاثار املة ان تكون قدمت حلولا للنساء المعنفات ليتمكن من مواصلة حياتهن والتوجه الى مراكز عملهن.

واكدت الهيئة في بيان ان فقرة برنامج "صباحيات دوزيم اخلت بالمقتضيات القانونية، والتنظيمية للاتصال السمعي البصري، عند بثها للفقرة بموازاة اليوم العالمي للعنف ضد النساء".

واكدت الهيئة حظر "تشجيع العنف ضد المراة مباشرة او غير مباشرة" او الاساءة الى صورتها".

وكانت الحلقة التي بثت على الموقع الالكتروني للقناة استقطبت حشدا من التعليقات الغاضبة على الشبكات الاجتماعية، ما دفع بالقناة الى سحب الفيديو.

وسارعت ادارة القناة الى تقديم اعتذاراتها "الصادقة".

ووفقا لمنظمة "هيومن رايتس ووتش"، فان "الاعمال الوحشية التي ترتكب ضد النساء تعتبر أمرا مألوفا" في المغرب.

وأشارت بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية الثلاثاء، أن المرصد الوطني للعنف ضد المرأة في المغرب أفاد بأن 53 بالمائة من العنف الجسدي و66 في المائة من العنف الجنسي ضد المرأة يمارسان في الأماكن العمومية، مؤكدة أن ظاهرة العنف ضد النساء يجب التصدي لها من مختلف القطاعات الحكومية والمجتمع المدني وكذلك الشراكات مع المنظمات الدولية.