'هوس الزنبق' يتوهج في عيد الحب

الحب يتحدى التقاليد القاسية

عمان - تروي أحداث الفيلم الأميركي البريطاني "هوس الزنبق" أو "توليب فيفر" المنتظر عرضه في الفالنتين قصة رومانسية حدثت في أمستردام في القرن السابع عشر بين رسام شاب يقع في غرام امرأة متزوجة.

والفيلم مقتبس من رواية الكاتبة البريطانية ديبورا موغاش بذات الاسم ومن إخراج غوستين شادويك ومن بطولة اليسيا فيكاندر وكريستوف والتز وجودي دانيش.

وتدور أحداث الفيلم بين الرسام والمرأة أثناء تكليفه برسم لوحة لها خلال فترة الهوس بنبات التوليب في أنحاء أمستردام، ليستعرض الفيلم كيف تتطور علاقة الرسام بهذه المرأة وتبعات هذه العلاقة.

ويشير الفيلم إلى التقاليد القاسية في القرن السابع عشر في أمستردام حيث تتحكم في كل شيء لكن هذا لا يمنع قصة حب بين رسام في مقتبل حياته وشابة متزوجة من رجل يكبرها في السن، فهما يتخطيان العادات الصارمة في سبيل إنجاح علاقتهما وأخذها إلى التخلص من القيود الاجتماعية وتتويجها بالزواج.

وحتى تتخلص الشابة المغرمة من سلطة زوجها تتظاهر بالموت للهرب منه بعد سلسلة من الصراعات والمشاكل التي تدور في إطار قصة الحب العنيفة بينها وبين الرسام.

وتجسد شخصية المرأة العاشقة النجمة السويدية أليسيا فيكاندير الحائزة على جائزة الأوسكار في دورتها الـ88 كأفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم "الفتاة الدنماركية" الذي أدت فيه دور زوجة رجل يتحول إلى امرأة.

وقد بدأت فيكاندير مشوارها التمثيلي من خلال المشاركة في عدة مسلسلات محلية في السويد، قبل أن تنتقل إلى السينما في عام 2010 مع الفيلم السويدي "بيور"، حيث لاقت قبولا مكّنها من استكمال مشوارها الفني في الدراما.

ولفتت أليسيا فيكاندير أنظار صنّاع السينما في هوليوود فقرروا اختيارها للمشاركة في فيلم الدراما "آنا كارنينا" الذي صدر في المملكة المتحدة عام 2012، وبعد ذلك توالت أعمالها الفنية على الشاشة، فقدمت العديد من الأفلام السينمائية المتميزة منها فيلم الدراما التاريخي "تيستامينت أوف يوث" والفيلم الملحمي "الإبن السابع" وسطع نجمها في عام 2015 بعد أن أدّت شخصية آلة ذكية في فيلم "إكس ماكينة".

وسطع نجم أليسيا فيكاندير كأيقونة للموضة وأصبحت محط أنظار أشهر مجلات الموضة العالمية واختارتها دار الأزياء الفرنسية العريقة "لويس فيتون" لتصبح وجهها الإعلاني الجديد وظهرت هذه الشابة البالغة من العمر 27 عاماً على أغلفة العديد من المجلات، بما في ذلك مجلة فوغ الأميركية ومجلة هاربر بازار البريطانية فقط خلال أول شهرين من عام 2016.

وكان "جايسون بورن" آخر فيلم ظهرت فيه النجمة السويدية الشابة مع الممثل مات ديمون في العام الماضي، وتنتظر خلال 2017 عرض فيلمين لها الأول: "النور بين المحيطات" مع صديقها الفنان مايكل فاسبندر والممثلة البريطانية راشيل وايز، والثاني الفيلم الذي نتحدث عنه "هوس الزنبق" مع الممثل دان ديهان.

ومن المنتظر أن تعرض صالات السينما العالمية "هوس الزنبق" في عيد الحب الموافق 14 فبراير/شباط المقبل.