عشاق ستار وورز يترقبون بشغف 'ذا لاست جيداي'

حقق ثالث أعلى إيرادات في تاريخ السينما

واشنطن - قالت شركة ديزني الاثنين إن الفيلم المقبل ضمن سلسلة أفلام "ستار وورز/حرب النجوم" سيحمل اسم "ستار وورز: ذا لاست جيداي" وسيصدر يوم 15 ديسمبر/كانون الأول.

وسيتابع الفيلم- وهو الثاني في السلسلة الجديدة التي تركز على الشخصيات الأصلية - مغامرات لوك سكاي ووكر (مارك هاميل) والأميرة ليا (كاري فيشر). كان الفيلم يعرف باسم الحلقة الثامنة.

وقالت ديزني في بيان "معجبونا هم الأعظم في هذه المجرة والمجرات الأخرى. وتقديرا منا لمعجبينا الذين ينتظرونه بشغف أردنا أن يكونوا أول من يعلم اسم الفيلم المقبل في سلسلة سكاي ووكر.. ستار وورز: ذا لاست جيداي".

والفيلم من إخراج البريطاني ريان جونسون.

وسبق أن قالت ديزني إن فيشر صورت كل مشاهدها في الفيلم قبل وفاتها المفاجئة في ديسمبر/كانون الأول نتيجة أزمة قلبية.

ولم تنشر ديزني تفاصيل عن حبكة الفيلم الجديد لكن فريق التمثيل يتضمن عودة أبطال فيلم "ذا فورس أويكنز)"ديزي ريدلي وجون بوييجا وآدم درايفر ولوبيتا نيونجو.

وحقق (ستار وورز: ذا فورس أويكنز) ثالث أعلى إيرادات في تاريخ السينما إذ جنى نحو ملياري دولار في شباك التذاكر العالمي بعد عرضه في ديسمبر كانون الأول.

قالت جماعة ابحاث لمبيعات التجزئة إن مبيعات ألعاب "ستار وورز" أدرت أكثر من 700 مليون دولار داخل الولايات المتحدة في 2016 مما يجعلها الأكثر رواجا بصناعة الألعاب على مدى العام.

وقالت إن.بي.دي غروب إن مبيعات ألعاب مثل سيف" كايلو رين" المضئ وروبوت بي.بي-8 و سفينة الفضاء فالكون جلبت أكثر من تلك المستوحاة من سلسلة أفلام أخرى مثل "جوراسيك وورلد" و"مينيونز" و"أفنجرز" مجتمعة.

وقالت إن.بي.دي غروب إن مع تصدر "ستار وورز" للسلع المطروحة بالأسواق ارتفعت مبيعات الألعاب في الولايات المتحدة بنسبة 6.7 بالمئة لتصل إلى 19.4 مليار دولار في 2015 مما جعلها أحد أقوى الألعاب رواجا على مدى أعوام.

وبدأ البيع في الرابع من سبتمبر/أيلول عند طرح منافذ بيع التجزئة للألعاب تمهيدا لعرض "ستار وورز: ذا فورس اويكنز" وهو أول فيلم من سلسلة ستار وورز تنتجه والت ديزني.

وقالت ديزني إن الألعاب الجديدة والمقتنيات المتعلقة بالفيلم ستتوافر بمتاجر ديزني ومنافذ بيع التجزئة بأنحاء الولايات المتحدة.

وأصبح "ستار وورز: ذا فورس اويكنز" الفيلم الأكثر تحقيقا للأرباح على الإطلاق في الولايات المتحدة وكندا متفوقا على فيلم "افاتار" الذي طرح في 2009.

وربما نجح فيلم "ستار وورز: ذا فورس اويكنز" حتى الآن في أن يحقق ايرادات عالمية قياسية لكنه أخفق في اقتناص مكان بالقائمة المختصرة لجائزة أوسكار أفضل فيلم.

ونال الجزء السابع من مغامرات الفضاء التي ابتكرها جورج لوكاس بخمسة ترشيحات لكنها انحصرت في جوائز أفضل موسيقى تصويرية وفئات تقنية مثل أفضل مؤثرات بصرية وأفضل مونتاج.