توسيع دائرة المشاركين في المونديال مشروع يدر ذهبا

افكار مثمرة لانفانتينو

زوريخ (سويسرا) - كشف تقرير داخلي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ان رفع عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 32 الى 48 سيزيد الايرادات بـ640 مليون دولار.

وتبين في التقرير ان تطبيق اقتراح رئيس الاتحاد السويسري جاني اينفانتينو ورفع عدد المنتخبات اعتبارا من نسخة 2026، سيزيد الايرادات الصافية الى 4.18 مليارات دولار، في حين الايرادات الصافية المتوقعة لمونديال روسيا 2018 هي 3.54 مليارات.

في المقابل، يتوقع ان ترتفع النفقات المرتبطة بزيادة عدد المباريات (من 64 حاليا الى 80 في حال تنفيذ الاقتراح)، بحدود 325 مليونا. اما ايرادات حقوق النقل التلفزيوني فسترتفع الى 505 ملايين دولار، وايرادات التسويق الى 370 مليون دولار.

ومن المقرر ان يبحث الاقتراح القائم على مشاركة 48 منتخبا موزعين على 16 مجموعة، خلال الاجتماع المقبل لمجلس الفيفا المقرر في سويسرا في التاسع من كانون الثاني/يناير والعاشر منه.

وسيكون اقتراح المنتخبات الـ 48، احدى الافكار التي سيعرضها انفانتينو، علما انه قد يتقدم ايضا بطرح مشاركة 40 منتخبا.

وكان رئيس الاتحاد اكد خلال الشهر الماضي في مؤتمر رياضي بدبي، انه لن يكون "ديكتاتورا" في ما يتعلق بصيغة الـ 48 منتخبا، مؤكدا الحاجة الى مناقشتها. الا انه شدد على ان الهدف منها اتاحة الفرصة لعدد اكبر من الدول للمشاركة في ابرز بطولة لكرة القدم.

واوضح ان زيادة عدد المنتخبات لن تؤدي الى اطالة مدة البطولة.