'الرحلة العظيمة' يسرد بالفن نهضة عُمان

مؤثرات بصرية وسمعية عالية

مسقط - تشارك تسع دول أجنبية، الخميس في استعراض ضخم في دار الاوبرا السلطانية في مسقط بعنوان "احتفالات عُمان: الرحلة العظيمة" بمناسبة مرور خمس سنوات على افتتاحها، وإبرازا لدورها الفعال في التواصل الحضاري والارتقاء بالثقافة والفنون، وهو العرض الذي يلقي الضوء على جانب من تاريخ عمان ومسيرة نهضتها بقيادة السلطان قابوس بن سعيد.

وتنظم هذه الفعالية، التي تمتد ثلاثة أيام، دار الاوبرا السلطانية بالتعاون مع مجموعة "ناماستي" بقيادة المخرج الإيطالي الشهير باولو دالا سيغا لتكون واحدة من انجازات الدار التي حرصت منذ بداية المواسم الأولى على تقديم فعاليات مستقلة، ويأتي هذا الإنتاج تتويجاً لمسار المشاركة التقنية والابداعية بالتعاون مع جهات عالمية متخصصة .

ويضم العرض نخبة تجسد إبداعات العُمانيين من الشعراء والأدباء والفنانين مع مشاركات عُمانية شبابية متنوعة بما يعكس الإبداع في المجالات الفنية المتنوعة.

وتشارك في "الرحلة العظيمة": إيطاليا، فرنسا، سنغافورة، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية، الأرجنتين، المكسيك، المجر، سويسرا.

وكتب لوحات العرض الشاعر العماني الدكتور صالح الفهدي والتي تحكي بالاشعار قصة تطور النهضة بمراحلها المختلفة.

وسيقدم الفنان أيمن الناصر أغنية منفردة في هذا العرض، وسيقوم بدور الراوي والراوية عصام الزدجالي ورشا البلوشي.

ويؤدي "الرحلة العظيمة" أكثر من 100 شخص على خشبة المسرح و40 طفلاً عمانياً، وأكثر من 30 عازفاً وموسيقياً عمانياً، وثلاثة من إبل الهجانة السلطانية، وفرق شعبية عمانية تقليدية، وأعضاء جمعية هواة العود التي أمر بتأسيسها السلطان قابوس نهاية عام 2005.

ويستخدم العرض الممتد في ثماني لوحات استعراضية العديد من وسائل التقنية العالمية الحديثة والمؤثرات البصرية والسمعية، بمشاركة الموسيقى المحلية والعالمية بأسلوب شيق ومبهر.

وتجسد هذه اللوحات الفنية جوانب من واقع الحياة على أرض عُمان، وتتناول مسيرتها التاريخية عبر العصور وصولا لعصر النهضة لتعكس عراقة هذه الأرض وحضارتها وملامح طبيعتها وحياتها البحرية وموروثها الثقافي إلى جانب تاريخها ونهضتها الحديثة.