العراق يتجه لتصدير 3.5 مليون برميل نفط يوميا

رفع في الانتاج لا يتعارض مع اتفاق أوبك

بغداد - قالت مصادر تجارية الاثنين إن العراق يعتزم تصدير نحو 3.5 مليون برميل يوميا من النفط من خام البصرة من الموانيء الجنوبية في يناير كانون الثاني وهو أعلى مستوى منذ يونيو حزيران رغم الموافقة على خفض الإنتاج في إطار اتفاق مع منتجين آخرين.

وقال تجار إن ثاني أكبر منتج بين أعضاء منظمة أوبك رفع إمدادات خام البصرة لشهر يناير كانون الثاني للعملاء في آسيا بعد أن خفضه لأقل مستوى في ثلاثة أشهر استنادا لمخطط أولي لشركة تسويق النفط العراقية (سومو).

وانضم العراق إلى السعودية في رفع الإمدادات لآسيا بينما خفض الصادرات للولايات المتحدة وأوروبا للالتزام باتفاق أوبك بتقليص الإنتاج اعتبارا من يناير كانون الثاني.

وتعهد العراق بخفض إنتاجه بواقع 210 آلاف برميل يوميا ضمن اتفاق خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا الذي أقره معظم أعضاء أوبك.

وسجلت صادرات العراق أعلى مستوى على الإطلاق عند 4.051 مليون برميل يوميا في نوفمبر تشرين الثاني مع اقتراب الإنتاج من مستويات قياسية عند 4.8 مليون برميل يوميا.

وقالت مصادر أنه مع ارتفاع الصادرات من الجنوب قد يتعين على العراق تقليص الإنتاج في الشمال للالتزام باتفاق أوبك.

وأضافت المصادر أن صادرات يناير كانون الثاني ستشمل نحو 2.627 مليون برميل يوميا من خام البصرة الخفيف و903 آلاف برميل يوميا من خام البصرة الثقيل. وسيرتفع الخامان بما يقترب من 200 ألف برميل يوميا عن مستويات الشهر السابق. ولم يتسن على الفور الاتصال بسومو للتعقيب.

وفي أيار/مايو وصلت صادرات العراق 3.2 مليون برميل يوميا، لكنه عرف انخفاضا من مستوى 3.364 مليون برميل يوميا، المسجلة في نيسان أبريل الذي سبقه، بينما تقوم حكومة إقليم كوردستان، بتصدير النفط بصورة منفردة من حقولها إلى ميناء "جيهان" التركي على البحر المتوسط، عبر خط أنابيب خاص بها بسبب خلافات على توزيع الإيرادات. وتبلغ صادرات إقليم كوردستان المباشرة نحو 600 ألف برميل يوميا.