أنقرة تتخلى عن ملاحقة مسؤولين اسرائيليين

تنازل عن حقوق الضحايا لتسهيل التطبيع مع اسرائيل

اسطنبول - أسقطت محكمة في اسطنبول الجمعة الدعوى ضد أربعة ضباط اسرائيليين كانوا يحاكمون غيابيا في قضية الهجوم على سفينة تركية في 2010، كانت تنقل المساعدات إلى قطاع غزة، على ما اعلنت محامية لعائلات الضحايا.

وأضافت المحامية غولدن سونميز على تويتر بعد جلسة استماع مغلقة في اسطنبول أنه تم أيضا سحب مذكرة توقيف بحق الضباط الاربعة.

وأكد مصطفى أوزبك المتحدث باسم "هيئة الاغاثة الانسانية" الاسلامية التي نظمت ارسال قافلة السفن عام 2010 لكسر الحصار الاسرائيلي لغزة، اسقاط الدعوى.

ورغم مقتل عشرة أتراك في هجوم قوات خاصة اسرائيلية على سفينة مافي مرمرة، شكل اسقاط الملاحقات التركية حجر زاوية في اتفاق لتطبيع العلاقات بين تركيا واسرائيل أبرم في يونيو/حزيران.

وكان المدعون يطلبون عقوبة السجن مدى الحياة للضباط الأربعة وهم رئيس الأركان الإسرائيلي السابق غابي أشكينازي وقائد البحرية السابق اليعازر ماروم والقائد السابق للمخابرات العسكرية عاموس يادلين ورئيس استخبارات سلاح الجو افيشاي ليفي.

وكان هذا القرار متوقعا بعد طلب المدعي العام من محكمة اسطنبول الاسبوع الماضي اسقاط الدعوى نتيجة الاتفاق الثنائي.