'بورن يور مابس' يغدق الكوميديا على دبي السينمائي

مساهمة سخية في عالم السينما

أبوظبي - افتتحت الأربعاء الدورة الثالثة عشرة من مهرجان دبي السينمائي الدولي في حفل عرض فيه فيلم اميركي كوميدي ووزع فيه ثلاثة جوائز تكريمية لنجوم عالميين بينهم الممثل الاميركي سامويل ل. جاكسون.

ومنذ نسخته الاولى في العام 2004، يسعى المهرجان ليكون واجهة لسينما المنطقة مع جذب احدث الافلام العالمية واهمها واستضافة فنانين عالميين واقامة عروض سينمائية وموسيقية في الهواء الطلق على شواطئ الامارة الخليجية.

ينطلق المهرجان في نسخة هذا العام مع مرور ضيوفه على السجادة الحمراء في احتفال ينقل مباشرة على الهواء.

ويتخلل حفل الافتتاح عرض الفيلم الاميركي الكوميدي "بورن يور مابس" للمخرج والكاتب الاميركي جوردان روبرتس، وهو من بطولة الممثلة الاميركية فيرا ان فارميغا والممثل الكندي جايكوب تريمبلاي الذي لعب دور الطفل المحتجز مع والدته في فيلم "روم" الذي رشح لعدة جوائز اوسكار.

وعرض الفيلم للمرة الاولى في مهرجان تورونتو في ايلول/سبتمبر، على ان يدخل صالات السينما العالمية بدءا من شباط/فبراير المقبل.

وستمنح خلال حفل الافتتاح جائزة "تكريم انجازات الفنانين" الى الممثل الاميركي سامويل ل. جاكسون، والممثلة الهندية ريكاه، والمؤلف الموسيقي اللبناني الفرنسي غبريال يارد.

وقال عبدالحميد جمعة رئيس المهرجان "نحن فخورون بما تقدمه جوائزنا لتكريم انجازات الفنانين، لانها اعتراف بمساهماتهم السخية في عالم السينما".

وتابع "نقدم في هذه الدورة امتناننا لكل من سامويل جاكسون، وريكاه، وغابريال يارد، لدورهم الايجابي ومساهماتهم المستمرة وغير المحدودة في اثراء صناعة السينما".

وعلى مدى ثمانية ايام، سيعرض على شاشات مسرح مدينة جميرا ومسارح اخرى وعلى الشاشات التي نصبت على الشاطئ وفي صالات السينما 156 فيلما من 55 دولة في اكثر من 44 لغة، تشمل افلاما قصيرة وطويلة، منها 57 فيلما في عرض عالمي او دولي أول وتسعة افلام في عرض خليجي اول، بحسب المنظمين.

ويفتتح العروض فيلم الاثارة الفرنسي الاميركي "ميس سلون" للمخرج البريطاني جون مادن من بطولة الممثلة الاميركية جيسيكا تشاستاين والذي يتناول خفايا السياسة في واشنطن ودور مجموعات الضغط في التأثير فيها.

الى جانب عروض الافلام والحفلات الموسيقية، يستضيف المهرجان اكثر من 25 جلسة حوارية وورشة عمل متخصصة في مجال السينما، من بينها حوار مفتوح مع المخرج البريطاني آصف كاباديا الحائز جائزة اوسكار العام 2016 عن افضل فيلم وثائقي "ايمي".

كذلك، يتخلل المهرجان جلسة حوارية مع النجم الاميركي سامويل جاسكون، احد ابز ممثلي هوليوود في العقدين الاخيرين والحائز جوائز عالمية كثيرة.

وستشهد الدورة الحالية للمهرجان نشاطات برنامج "الواقع الافتراضي"، المعروف باسم "في آر"، على ان تعرض ضمنه 1عشرة افلام بتقنية "الواقع الافتراضي"، منها خمسة افلام "تعرض للمرة الاولى عالميا"، وفقا للمنظمين.

ويتضمن مهرجان دبي السينمائي اربع مسابقات خاصة به تحت مسمى جائزة مهر، وهي المهر العربي للفيلم الطويل والمهر العربي القصير ومسابقة المهر الخليجي القصير ومسابقة المهر الاماراتي.

وسيقدم المهرجان ايضا جائزة بقيمة 100 الف دولار للمخرجين الخليجيين يتم تخصيصها لتمويل المشروع الفائز بهدف ايصاله الى الشاشة الكبيرة على ان يعلن عن اسم الفائز في حفل مساء الخميس.

ويقدم المهرجان ايضا "جائزة وزارة الداخلية" لافضل سيناريو مجتمعي بقيمة 100 الف دولار لدعم المواهب التي تلقي الضوء على المشاكل الاجتماعية.

ومنذ انطلاق المهرجان كرمت جوائز المهر السنوية أكثر من 300 عمل سينمائي.

أما عروض السينما العالمية فتقدم كل عام مختارات من افضل واحدث انتاجات السينما العالمية والمنتقاة بعناية بينما تتمتع عروض برنامج "ليال عربية" بمكانة راسخة ضمن فعاليات المهرجان وتشكل جزءا من هويته.

وتقدم التظاهرة اعمالا لمخرجين عرب يعيشون في الخارج او مخرجين اجانب تناولوا مواضيع تطل على قضايا العالم العربي وتلامس التحولات التي يشهدها.

وقال جمعة "لن تختلف هذه الدورة عن سابقاتها، حيث نأمل بأن ننجح في منح الالهام والدعم لجيل جديد من صناع الأفلام، وان نوفر منصة عالمية لاعمال السينمائيين العرب المميزة".