القاهرة تتحرك للإفراج عن مصريين محتجزين في صنعاء

وزعوا أذاهم على الجميع

القاهرة - قالت وزارة الخارجية المصرية الاثنين إنها تبذل مساعي للإفراج عن 49 مصريا محتجزين في أحد سجون العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي.

ويقاتل الحوثيون حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية. وتسبب الصراع المستمر منذ نحو 20 شهرا في مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص ونزوح أكثر من ثلاثة ملايين آخرين.

وقالت الخارجية المصرية في بيان إن جميع المحتجزين كانوا يقيمون في مدينة الحديدة منذ سنوات ويعملون في مجالات مختلفة وفي أعمال حرة.

وأوضحت أنه "ألقي القبض عليهم واحتجازهم في السجن الاحتياطي في العاصمة صنعاء".

ولم تشر الوزارة إلى سبب احتجازهم.

وذكر البيان أن يوسف الشرقاوي سفير مصر في اليمن أجرى اتصالات مكثفة مع رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في عدن وعدد من المسؤولين والشخصيات اليمنية المستقلة.

وتواصل أيضا مع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد "الذي وعد بتكثيف اتصالاته مع جميع الأطراف اليمينية للإفراج عن المحتجزين".

وقال البيان إن الاتصالات أسفرت عن "السماح للمحتجزين بالتواصل مع عائلاتهم واستقبال ممثلين عنهم".

وأضاف أنه كان مقررا الإفراج عنهم يوم السبت لكن "التسرع في تداول معلومات غير دقيقة وفي وسائل الإعلام تتعلق بحالة المحتجزين.. أدى إلى تعقيد إجراءات الإفراج عن المواطنين."

ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.