طهران تندد بتمديد الكونغرس الأميركي لقانون العقوبات

إيران تجني شر أعمالها

طهران - قالت وزارة الخارجية الإيرانية الجمعة إن تأييد مجلس الشيوخ الأميركي لتمديد العقوبات على الجمهورية الإسلامية لعشر سنوات ينتهك اتفاقا نوويا تاريخيا تم التوصل إليه بين طهران والقوى العالمية الست عام 2015.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي في بيان جرت قراءته على التلفزيون "تمديد الكونغرس الأميركي العقوبات انتهاك للاتفاق. وسنبلغ لجنة إيران المكلفة بمراقبة تنفيذ الاتفاق بذلك".

وأضاف "وفقاً للقواعد الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية فإن الولايات المتحدة مسؤولة عن تنفيذ التزاماتها الدولية"، مشيراً إلي أن التطورات السياسية داخل أميركا والعلاقات بين السلطة التنفيذية والتشريعية في هذا البلد لا يمكن أن تكون ذريعة لتخلي واشنطن عن تنفيذ التزاماتها الدولية أو إهمالها لها"،بحسب وكالة الأنباء الإيرانية(إرنا).

وقال أعضاء في الكونغرس ومسؤولون أميركيون إن تمديد قانون عقوبات إيران تمت الموافقة عليه بالإجماع الخميس ولا ينتهك الاتفاق النووي الذي كبحت إيران بموجبه جماح برنامجها للطاقة النووية مقابل تخفيف العقوبات عليها.

وحذر الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في نوفمبر تشرين الثاني من أن تمديد العقوبات سينتهك الاتفاق وتوعد بالرد.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن قاسمي قوله "الحكومة الأميركية مسؤولة عن الوفاء بالتزاماتها الدولية، وافق الرئيس الأميركي على استخدام سلطاتها لمنع مثل هذه الإجراءات".

وتنتهي فترة العمل بقانون عقوبات إيران في 31 ديسمبر كانون الأول إذا لم يمدد. ولم يدفع البيت الأبيض باتجاه تمديد القانون لكنه لم يعبر عن اعتراضات قوية. وقال بعض المساعدين في الكونغرس إنهم يتوقعون أن يوقع الرئيس باراك أوباما القانون.

والاتفاق النووي وقعته الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا والصين وألمانيا وإيران.

وكان الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب قد عبر عن معارضته للاتفاق النووي خلال حملته الانتخابية. ودعا أعضاء كثيرون آخرون في حزبه -الذي يسيطر على الكونغرس- الإدارة الجديدة إلى إلغاء الاتفاق.

وكان مجلس الشيوخ قد صوت بـ99 صوتا مؤيدا وبدون اعتراض أي عضو، على تمديد العقوبات غير المرتبطة مباشرة بالاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الذي ابرم منتصف 2015.

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بوب كوركر احد مرشحي ترامب لحقيبة الخارجية أن تمديد العقوبات "يؤمن للرئيس المنتخب ترامب وإدارته الأدوات اللازمة للتصدي لتحركات النظام المعادية".