قمة نارية بين شباب الأردن والاهلي

المدرب محمود ورجاله في مهمة صعب

عمان - تترقب جماهير الكرة الأردنية مواجهتي شباب الاردن المتصدر مع الاهلي على استاد عمان الدولي والحسين مع الجزيرة الثاني على استاد الحسن في اربد في المرحلة الخامسة من الدوري الاردني لكرة القدم.

وتبدو مباراة شباب الأردن مع الاهلي السادس في غاية الأهمية للفريقين وخصوصا شباب الاردن الذي اعتلى الصدارة بـ 9 نقاط متقدما بفارق الأهداف على الجزيرة.

ويسعى شباب الاردن لمواصلة انطلاقته المثيرة، فيما يبدو الاهلي تحت الضغط وهو يسعى للفوز بالنقاط وتعزيز موقعه.

ويؤكد المدير الفني جمال محمود على أهمية نقاط مباراة الأهلي التي قد تمنحه الانفراد بالصدارة، فيما يرى السوري ماهر البحري المدير الفني للأهلي أن مواجهة شباب الاردن تبدو صعبة على الفريقين وهي تشكل منعطفا مهماً في صراع اللقب.

ويحل الجزيرة الذي يتقاسم الصدارة مع شباب الاردن ضيفا في اربد على نادي الحسين الثالث (8 نقاط) من فوزين وتعادلين، وهما في حاجة ماسه للنقاط.

وكان الجزيرة الذي يقوده المدرب السوري نزار محروس سجل علامة كاملة في أول 3 مباريات على حساب الكبار الثلاثة، الفيصلي وشباب الأردن والوحدات قبل أن تصدمه خسارة الجولة الرابعة أمام ضيفه الصريح، وهو يحاول تعويض تلك الخسارة أمام الحسين الذي يسعى للمحافظة على سجله خاليا من الخسارة.

ويحل منشية بني حسن الذي يشارك الصريح المركز الرابع بـ 7 نقاط ضيفا على الوحدات الذي يتساوى مع الفيصلي بـ 5 نقاط متراجعا للمركز السابع ما يضعه تحت ضغط حقيقي وحاجة ماسه لاستعادة نغمة الفوز التي فقدها في 3 جولات سابقة بتعادلين مع سحاب والرمثا وخسارة أمام الجزيرة.

وسيكون المدرب الوطني أسامه قاسم المدير الفني للمنشية في تحد جديد أمام المدرب العراقي عدنان حمد المدير الفني للوحدات الذي لم يقدم حتى الآن ما يليق وسمعته وخبراته المتراكمة مشددا على ثقته بقدرة لاعبيه تجاوز أزمة مبكرة.

أما الفيصلي الذي احتفل في الجولة الماضية بأول فوز وعلى حساب الأهلي بعد خسارة وتعادلين فيدرك أن مهمته أمام ضيفه ذات راس (الثاني عشر والأخير بنقطة واحدة) ينبغي أن تشهد نهاية سعيدة له بـ 3 نقاط متاحه تنقله مبكرا لدائرة المقدمة.

وستكون هذه المواجهة الأولى للفيصلي في عهد مدربه الصربي برانكو سميليانيتش والأولى لذات راس مع مدربه التونسي ماهر السديري.

اما الصريح الذي سجل انطلاقة مثيرة حتى الآن بـ 7 نقاط من فوزين وتعادل وخسارة والمنتشي بإلحاق أول خسارة بالجزيرة المتصدر، فيواجه في اربد فريق الرمثا متطلعا لفوز آخر قد يمنحه الصدارة فيما يبحث الرمثا عن أول هدف وأول فوز وتجاوز المركز قبل الأخير بنقطتين من تعادلين وخسارتين.

وفي آخر مواجهات الجولة الخامسة ستكون المنافسة على أشدها في مواجهة سحاب التاسع (3 نقاط) والبقعة العاشر (نقطتان) وهما في أمس الحاجة للنقاط الثلاث في مواجهة المدربين الوطنيين إسلام ذيابات مع سحاب وعيسى الترك مع البقعة.