أرامكو السعودية تتجه لرفع طاقة التكرير إلى 10 ملايين برميل

أرامكو ما تزال أكبر مصدر مواد خام في العالم

إسطنبول - قال نائب رئيس شركة أرامكو السعودية أحمد السعدي الثلاثاء، نهدف لرفع طاقتنا التكريرية من 5.4 مليون برميل عام 2015، إلى 10 ملايين برميل بحلول 2030.

وجاء ذلك في كلمة له خلال قمة البوسفور السابعة، التي تقام في اسطنبول، برعاية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأوضح السعدي، أن الشركة تدير أكبر احتياطي بترول في العالم، وتمتلك طاقة تكريرية بنحو 5.4 مليون برميل يومياً، وهذا ما يجعلها أكبر سادس مصفاة تكرير في العالم.

وأشار إلى أن أرامكو ما تزال تحافظ على دورها كأكبر مصدر مواد خام في العالم، بفضل بنيتها التحتية واستثمارات التوزيع والتسويق. ولفت السعدي إلى أن الشركة تتطلع لتحقيق المزيد من النمو في قطاع الطاقة السعودي.

وتطرق السعدي في كلمته إلى رؤية السعودية 2030، مشيراً إلى أنها ستساهم في تحقيق نمو اقتصادي مستدام وخلق فرص عمل، "نجاح الرؤية مرتبط بتطبيق 13 برنامج تحولي، وبدعم هذه البرامج ببرامج تحول وطنية".

ومن بين برامج خطة التحول، إقامة شراكات إستراتيجية عالمية، وتعزيز قطاعي العام والخاص، وإعادة هيكلة صناديق الاستثمار العام للملكة.

وأعلنت السعودية في 25 أبريل/نيسان الماضي عن رؤية اقتصادية لعام 2030، تهدف إلى خفض اعتمادها على النفط الذي يشكل المصدر الرئيس للدخل.

وتعاني السعودية، أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم في الوقت الراهن من تراجع حاد في إيراداتها المالية، الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام بأكثر من ثلثي قيمتها مقارنة بما كانت عليه في 2014.

وانطلقت في إسطنبول، اليوم الثلاثاء، قمة البسفور السابعة تحت عنوان "هدف عالمي مستقبل عالمي"، بمشاركة المئات من رجال الأعمال والمسؤولين على الصعيد الرسمي. وتنظم القمة "منصة التعاون الدولي" وتستمر حتى يوم الجمعة القادم.