إيني تفاوض أطرافا مختلفة لبيع حصة أخرى في حقل ظهر

احتياطيات الحقل الأصلية من الغاز تقدر بـ30 تريليون قدم مكعب

ميلانو - قال كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لمجموعة إيني الإيطالية الإثنين، إن شركة الطاقة تخطط لخفض حصتها في حقل ظُهر العملاق للغاز قبالة سواحل مصر إلى 50 بالمئة.

وأضاف للصحفيين على هامش مناسبة في ميلانو إن الشركة تجري مباحثات مع أطراف مختلفة بخصوص بيع حصة أخرى في حقل ظُهر المصري للغاز.

وكانت إيني التي تملك الامتياز بأكمله بما فيه حقل ظُهر اتفقت بالفعل على بيع حصة قدرها عشرة بالمئة إلى بي.بي مقابل 375 مليون دولار الأسبوع الماضي. وبالإضافة إلى ذلك ستدفع "بي.بي" لإيني نحو 150 مليون دولار تعويضا عن نفقات سابقة.

وقال ديسكالزي للصحفيين على هامش مناسبة في ميلانو حينما سئل عما إذا كانت إيني تخطط للمزيد من الخفض في حصتها "نعتقد أن بإمكاننا تشغيل الحقل بحصة نسبتها 50 بالمئة، وهذا هدفي."

وأضاف "ربما يتم ذلك بسرعة نوعا ما.. وقد يعني ذلك في عملنا أيضا شهورا قليلة."

وأعلنت شركة الطاقة الإيطالية والحكومة المصرية في اغسطس/اب 2015 اكتشاف أكبر حقل غاز في "التاريخ" في البحر المتوسط قبالة السواحل المصرية، حيث يشكل الاكتشاف تحولا في استراتيجية الطاقة المصرية.

وقالت إيني حينها، إن المعلومات الأولية توضح أن الاكتشاف الجديد يحتوي على احتياطيات أصلية تقدر بحوالي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي وهو ما أكدته وزارة البترول المصرية في بيانها.

ويغطي الاكتشاف الذي أطلق عليه حقل ظهر مساحة 100 كيلومتر مربع على عمق 4757 قدما (1450 مترا) ويصل عمقه الأقصى لحوالي 13553 قدما (4131 مترا).