ضجة على مواقع التواصل في الأردن بسبب كيلو ملوخية

النكتة السوداء

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن في اليومين الماضيين بخبر تداول نائبتين في البرلمان مراسلة ورقية تطلب فيها إحداهما كيلو ملوخية ناشفة خلال مناقشة النواب لمنح الثقة لحكومة هاني الملقي.

وطلب رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة من زملائه النواب توخي الحذر عند ارسال المخاطبات فيما بينهم خلال الجلسة في قبة البرلمان، وشدد عند افتتاح الجلسة الصباحية الأربعاء، على ان تكون تلك المراسلات ضمن العمل النيابي والشؤون السياسية.

وكانت المراسلة التي التقط صورة لها أحد الصحفيين من الشرفة السابعة للمجلس النيابي قد أشعلت آراء متباينة حول تصرف النائبة وتصرف المصور الصحفي.

وقد وجد ناشطون أن النائبة شخصية عامة ومن الطبيعي أن يسلط الإعلام الضوء على تصرفاتها، بل أشار البعض أن من حق الصحفيين أن يرصدوا سلوك النواب داخل الجلسات الرسمية.

وعلق ناشطون آخرون أن هذه الصور تلتقط بطرق غير مهنية وتسترق لحظات خاصة في وقت مناسب بهدف السخرية من النواب والتقاط تفاصيل وأوضاع قد تكون طبيعية لمن يقضي وقتا ليس بالقصير ضمن الجلسات النقاشية.

كما اعتبر بعض الناشطين أن تصوير المراسلة بين النائبتين انتهاك للخصوصية واقتحام غير مشروع من المصور للحظة خاصة.

فيا علق الكثير من متداولي صورة النائبة على أن من المفروض ألا تكون هناك لحظات خاصة في مجلس يناقش منح الثقة للحكومة الجديدة.

وعلى جانب آخر كشف صورة المراسلة المتداولة للنائبة على فيسبوك بالتحديد روح الدعابة التي يمتلكها الاردنيون، فقد تحولت الملوخية إلى نكتة تحمل في ثناياها رسائل خاصة عن الانتخاب والمنتخبين وأداء المجالس النيابية في الأردن.

وظهرت صور للملوخية على شكل رسومات تتضمن تعليقات فكاهية عن فوائدها وطريقة طبخها وتاريخ الأكلة أيضا القادمة من مصر كما علق الكثيرون بروح الدعابة.

ويذكر أن أمانة مجلس النواب الاردني اتخذت إجراءات تجاه المصورين ردا على نشر صور المسؤولين والنواب تحت القبة ما أثار احتجاج وغضب وسخط الإعلاميين والصحفيين ووسائل الإعلام.

وكان رئيس الوزاء الدكتور هاني الملقي طلب عدم تواجد المصورين في الشرفة السابعة وذلك بعدما اظهرت صور لمراسلات استهتارا واضحا بكلمات النواب، وتهكما على بعض الوزارء.

ولم تكن الملوخية وحدها حديث مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام القليلة الماضية فقد تداول نشطاء الانترنت عددا من الصور التي التقطتها عدسات الصحفيين في مجلس النواب التي كشفت بعض المراسلات التي تتم بين النواب والوزراء والنواب فيما بينهم، خلال مناقشة المجلس للبيان الوزاري لحكومة د. هاني الملقي، الأمر الذي أثارغضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي على مجلس النواب، واتهامه بعدم االاهتمام بمراقبة الحكومة وأدائها، والالتفات بالمراسلات الشخصية.

يذكر أن الأردنيين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي كثيرا في تداول النكتة السوداء فيما يخص الامور السياسية حيث يجدون فيها متنفسا للتعبير عن الضغوطات الحياتية المختلفة بطريقة سلمية وغير حادة.

ويحتل الأردن المرتبة الاولى عالميا في مؤشر نسبة عدد من يستخدمون منصات وشبكات التواصل الإجتماعي إلى مستخدمي الإنترنت حيث يبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في الأردن حوالي 8 ملايين مستخدم وبالاستناد إلى النسبة العالمية، فإن عدد مستخدمي مختلف شبكات التواصل الاجتماعي في المملكة يقدر بحوالي 7.2 مليون مستخدم.