دورتموند يكتب التاريخ في دوري الابطال

دورتموند يحافظ على صدارة مجموعته

سجل ماركو ريوس ثلاثة أهداف ليقود بروسيا دورتموند المتأهل بالفعل لدور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للفوز 8-4 على ضيفه ليجيا وارسو الثلاثاء وهو رقم قياسي لعدد الأهداف في مباراة واحدة.

وأحرز دورتموند خمسة أهداف في غضون ربع ساعة في الشوط الأول عبر الياباني شينغي كاغاوا الذي سجل هدفين فيما أنهى ريوس - الذي عاد بعد غياب ستة أشهر للإصابة وسجل هدفا في الشوط الأول - أهدافه الثلاثة في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويتصدر دورتموند المجموعة السادسة برصيد 13 نقطة وبفارق نقطتين عن ريال مدريد - الذي فاز 2-1 على ملعب سبورتنغ لشبونة الثلاثاء - وذلك قبل لقاء الفريقين في الجولة الأخيرة باسبانيا الشهر المقبل لتحديد صاحب الصدارة.

وقال ريوس الذي غاب عن كأس العالم 2014 وبطولة أوروبا 2016 بسبب الإصابة للصحفيين "كنت سعيدا للمشاركة منذ البداية. هذا ما تتخيله لعودة مثالية".

وأضاف "انتظرت كثيرا من أجل ذلك وهذا رائع. الجميع وقع على الكرة وسأضعها في مكتبتي".

ومع وجود اللاعب البالغ من العمر 27 عاما كقائد وقرار المدرب توماس توخيل بإراحة عدد كبير من اللاعبين الذين شاركوا في الفوز على بايرن ميونيخ في الدوري السبت امتلك دورتموند زمام المبادرة منذ البداية.

لكن الفريق الضيف سجل أولا عبر الكسندر بريوفيتش في الدقيقة 11 لكن هذا التقدم لم يدم سوى ست دقائق حيث أدرك كاغاوا التعادل بعد تمريرة عرضية منخفضة من عثمان ديمبيلي.

وسجل اللاعب الياباني هدفه الثاني بعد ذلك بدقيقة واحدة وأضاف نوري شاهين الذي شارك للمرة الثانية هذا الموسم الهدف الثالث بعد أن رد حارس ليغيا وارسو كرة سددها ريوس من ركلة حرة إلى صدر اللاعب التركي في الدقيقة 20.

وأضاف بريوفيتش هدفه الثاني في الدقيقة 25 وكان يمكنه إدراك التعادل بعد ذلك بدقيقة واحدة لكن الكرة اصطدمت بالعارضة.

وأحرز ديمبيلي وريوس هدفين في غضون ثلاث دقائق لينهي دورتموند الشوط الأول متقدما 5-2.

وبدأ ريوس الشوط الثاني من حيث انتهى بعدما سجل هدفه الثاني في اللقاء من مدى قريب في الدقيقة 52 وقلص ميخاو كوخارتشيك الفارق للفريق الضيف مرة أخرى.

وتبادل الفريقان التسجيل مرة أخرى حيث سجل نيمانيا نيكوليتش هدفا لليجيا بعد دقيقتين من هدف دورتموند السابع الذي سجله فيلكس باسلاك من ضربة رأس.

وأنهى ريوس الأهداف في الوقت المحتسب بدل الضائع بتسجيل الهدف رقم 12 في المباراة وهو ما شكل رقما قياسيا جديدا في البطولة.