المؤبد لشرطي مصري أدين بقتل مواطن في شجار

قرار المحكمة قابل للاستئناف

القاهرة - قالت مصادر قضائية في مصر إن محكمة للجنايات قضت الأربعاء بمعاقبة شرطي بالسجن المؤبد بعد إدانته بقتل بائع في مشاجرة في أبريل/نيسان في واقعة أثارت غضبا شعبيا كبيرا آنذاك.

وأضافت المصادر أن المحكمة أدانت أمين الشرطة السيد زينهم بتهمتي قتل شخص والشروع في قتل اثنين آخرين. ووفقا للقانون المصري تبلغ مدة السجن المؤبد 25 عاما.

وقتل زينهم بائع الشاي عند مدخل مدينة الرحاب بشرق القاهرة في التاسع عشر من أبريل/نيسان بعد نشوب مشاجرة بينهما "لخلاف على سعر أحد المشروبات"، وفقا لما جاء حينها في بيان لوزارة الداخلية.

ودفعت ردود الفعل الغاضبة بعد الحادث مسؤولين كبارا في الدولة للإدلاء بتصريحات تؤكد على محاسبة أي رجل شرطة يرتكب أي تجاوز بحق المواطنين سعيا لاحتواء الأزمة قبل تفاقمها.

وأحالت النيابة العامة زينهم للمحاكمة الجنائية بعد تسعة أيام من الواقعة.

وقالت المصادر القضائية إن حكم اليوم قابل للطعن أمام محكمة النقض وهي أعلى محكمة مدنية في البلاد.

وكان الغضب من انتهاكات الشرطة أحد العوامل الرئيسية لإشعال انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك بعد حكم استمر 30 عاما.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قد وجه عقب سلسلة من الانتهاكات بحق مواطنين، وزارة الداخلية باتخاذ الاجراءات المناسبة وبمحاسبة كل من يثبت تورطه من رجال الشرطة في مخالفة القانون.

وواجهت الشرطة المصرية اتهامات بتعذيب مواطنين في مراكز الاحتجاز، إلا أن الداخلية أكدت في أكثر من مناسبة أنها حوادث معزولة، لكنها حذّرت من أن تكرار تلك الحوادث يسيء لسمعة الأجهزة الأمنية.