هل يصمد البشر خلال الـ1000 سنة المقبلة؟

تصريحات قاتمة

لندن - قال عالم الفيزياء النظرية البريطاني ستيفن هوكينغ إن الحياة على الأرض قد تنتهي خلال 1000عام إذا لم تستطع البشرية إيجاد كوكب آخر صالح للعيش.

وأعطى البروفيسور الشهير صورة قاتمة عن المستقبل أثناء إلقائه الاثنين محاضرة عن الكون وأصل الإنسان في مجتمع اتحاد أوكسفورد للمناقشات وحذر قائلا إن الإنسانية قد تنتهي من على وجه الأرض في الالف سنة القادمة بسبب استهلاك الموارد الطبيعية.

ركز هوكينغ ابحاثه خلال الخمسة عقود الماضية على فهم الكون، واصفا عام 2016 بأنه "أفضل وقت للبقاء على قيد الحياة وإجراء الأبحاث في الفيزياء النظرية".

وقال هوكينغ بحسب صحيفة الاندبندنت البريطانية "صورة الكون قد تغيرت كثيرا في السنوات الـ 50 الماضية وأنا سعيد لأنني قدمت مساهمة صغيرة"، وأوضح أننا كبشر وباعتبارنا الجسيمات الأساسية استطاعنا فهم الكون والقوانين التي تحكمنا.

وأضاف "إن تسليط الضوء على التجارب الطموحة من شأنه أن يعطي صورة أكثر دقة للكون وربما في يوم ما سوف تكون تلك التجارب قادرة على استخدام موجات الجاذبية للكشف عن الانفجار الكبير".

وتابع العالم الشهير"لكن يجب علينا أيضا الاستمرار في السفر إلى الفضاء لمستقبل البشرية، أنا لا أعتقد أننا سوف نبقى على قيد الحياة ألف سنة أخرى من دون الهروب خارج كوكبنا الهش".

ويذكر أن ستيفن هوكينغ قد كشف في يناير/كانون الثاني عن توقعات خطيرة، حيث حذر من التطورات في العلم والتكنولوجيا التي قد تنتج أشياء جديدة يمكن أن تدمر العالم، كما حذر أيضا من المستعمرات البشرية المكتفية ذاتيا على سطح المريخ لمدة 100 سنة أخرى وقال على البشر أن ينتبهوا جيدا.

وختم هوكينغ محاضرته قائلا "تذكر دائمًا بأن تنظر الى النجوم، ولا تنظر الى محل ما وضعت قدميك، كن فضوليا وتساءل عن أصل هذا الكون وسبب وجوده. وبالرغم من الصعوبة التي قد تبدو عليها الحياة، فهناك دائمًا طريقًا يمكنك اختراقه وتحقيق النجاح فيه، المهم هو ألا تستسلم".