حكومة هادي غير معنية بهدنة أعلنها كيري في اليمن

جهود كيري المكثفة تنتهي دون حل للأزمة اليمنية

الرياض - قال وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي الثلاثاء إن حكومته غير مهتمة بوقف لإطلاق النار وحكومة وحدة أعلنهما وزير الخارجية الأميركي جون كيري بهدف إنهاء الصراع الممتد منذ نحو عشرين شهرا.

وكتب المخلافي على حسابه بموقع تويتر "ما صرح به الوزير كيري لا تعلم عنه الحكومة اليمنية ولا يعنيها ويمثل رغبة في إفشال مساعي السلام بمحاولة الوصول لاتفاق مع الحوثيين بعيدا عن الحكومة."

وكان كيري قال خلال زيارة إلى أبوظبي الثلاثاء، إن أطراف الصراع اليمني وافقت على وقف الأعمال القتالية اعتبارا من 17 نوفمبر/تشرين الثاني وإنها تنوي العمل من أجل تشكيل حكومة وحدة.

وفي أواخر أكتوبر/تشرين الأول كشف مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أمام مجلس الأمن الدولي عن تفاصيل خارطة طريق لإحلال السلام في اليمن.

وتتضمن خارطة الطريق تعيين نائب لرئيس الجمهورية وتشكيل حكومة وفاق وطني وصولا إلى إجراء انتخابات جديدة إضافة إلى إنشاء لجان عسكرية وأمنية تشرف على انسحاب المسلحين وتسليم الأسلحة في العاصمة صنعاء ومدينتي الحديدة وتعز وتشرف أيضا على سلامة وأمن المواطنين ومؤسسات الدولة.

لكن الرئيس هادي اعتبر الخطة بمثابة تهميش له، حيث تنص على تعيين نائب له تؤول إليه صلاحيات الرئيس على أن يظل الأول رئيسا شرفيا حتى إجراء انتخابات رئاسية بعد عام من توقيع اتفاق سلام.

وكانت الحكومة اليمنية قد اعلنت في وقت سابق رفضها لخارطة الطريق الأممية التي يروج لها ولد الشيخ أحمد ورأت فيها تهميشا لدور الرئيس هادي مقابل دور أكبر للانقلابين.

وتأتي تصريحات وزير الخارجية الأميركي قبل نحو شهر ونصف من مغادرة الادارة الديمقراطية للحكم، حيث يتولى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب منصبه في يناير/كانون الثاني 2017، فيما لم يتضح موقفه بعد من الصراع اليمني.

وتحرص الإدارة الأميركية الحالية على ايجاد مخرج للأزمة في اليمن قبل تنصيب ترامب.

وتدخل التحالف العربي بقيادة السعودية في مارس/اذار 2015 دعما لشرعية الرئيس هادي المعترف به دوليا ضد الحوثيين المدعومين من إيران.