ألمانيا تصحو على حملة مداهمات واسعة النطاق

عمليات دهم تشمل 190 موقعا

برلين - قالت وزارة الداخلية الألمانية إن الشرطة داهمت فجر الثلاثاء نحو 190 مسجدا وشقة سكنية ومكتبا على صلة بجماعة إسلامية في ألمانيا في الوقت الذي حظرت فيه الحكومة هذه الجماعة واتهمتها بالعمل على توجيه الشبان نحو الفكر المتشدد.

وقال وزير الداخلية توماس دي مايتسيره إن منظمة "الدين الحق" تواصلت مع شبان ووزعت عليهم نسخا من القرآن وغيرها من المواد الدينية وإنها أقنعت 140 منهم بالانضمام إلى المقاتلين في العراق وسوريا.

ولم تشر المنظمة في موقعها على الإنترنت إلى المداهمات ولم ترد حتى الآن على طلب للتعليق.

وتتعرض المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لضغوط لتعزيز الأمن منذ وقوع سلسلة من الهجمات التي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد في أنحاء أوروبا. كما تعرضت للنقد بعد قرارها بالسماح بدخول نحو 900 ألف مهاجر إلى البلاد العام الماضي.

وقال دي مايتسيره للصحفيين "إن حظر اليوم غير موجه ضد توزيع (نسخ) القرآن أو ترجمة معانيه."

وأضاف أن "حظر اليوم موجه ضد إساءة استغلال الدين من جانب أشخاص يروجون للأفكار المتطرفة ويدعمون المنظمات الإرهابية تحت ستار الإسلام." وقال إن عدد الأعضاء في الجماعة يبلغ عدة مئات.

وقالت متحدثة باسم الوزارة إنه لا يوجد ما يشير إلى أن منظمة "الدين الحق" ذاتها كانت تخطط لشن هجمات.

وقال وزير الداخلية إن مداهمات الثلاثاء عبر عشر ولايات ألمانية هي أكبر حملة ضد جماعة منذ أن أغلقت الحكومة في عام 2001 مقر حركة كانت تُطلق على نفسها اسم "دولة الخلافة" متهمة إياها بممارسة "أنشطة متطرفة."

ومنذ عام 2012 حظرت الحكومة كذلك خمس منظمات أخرى بدعوى أن لها ميول نحو الإسلام المتشدد.