زيت الخروع يذيب الإمساك

يمكن مزجه مع العصير أو اللبن

واشنطن - كشف بحث أميركي حديث أن زيت الخروع يعد من أهم الوصفات العلاجية للإمساك، بـ"اعتباره ملينًا طبيعيًا، يزيد من حركة الأمعاء، ما يسهل عملية التخلص من البراز".

وذكرت دورية اميركية متخصصة في علاجات أمراض الجهاز الهضمي، في بيان صحفي الخميس، أن زيت الخروع يبدأ مفعوله بعد ساعتين من تناوله، ويمتد تأثيره إلى 6 ساعات.

وأضافت أنه "زيت نباتي يتواجد في معظم الصيدليات ومنافذ بيع الأغذية الصحية، وسعره بسيط جدًا مقارنة بالأدوية الملينة".

وقالت الأكاديمية الأميركية لأطباء الأسرة، إن "زيت الخروع ملين شديد القوة"، إذ أنه يقوم بحركة وضغط وعصر الأمعاء بصورة أكثر من الطبيعية، لهذا من الأفضل للمرضى استخدام زيت الزيتون كملين أكثر من الخروع"، وفق ما ذكره البيان.

وأوضح البحث أن الجرعة المناسبة لزيت الخروع هي 15 ملليلتر (3 ملاعق شاي صغيرة) يوميًا، ويمكن مزجه مع العصير أو اللبن.

وعن صلاحية زيت الخروع للإطفال، نصحت الدورية بعدم تناوله من قبل الأطفال ممن هم أقل من 6 سنوات، فيما يمكن أن يتناوله من هم أكبر من ذلك من الأطفال بحرص شديد وتحت إشراف طبيب.

وأفادت أنه عند حدوث أعراض مثل ألم المعدة، نزيف من الفم أو الشرج، أو قيء، عقب تناول زيت الخروع، يجب زيارة الطبيب فورًا.

ولمنع حدوث الإمساك، نصحت الدورية بتحسين نوعية الأطعمة التي نتناولها، مثل زيادة نسبة الألياف في الطعام، وتناول الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات، وزيادة شرب المياه (2-3 لتر يوميًا)، والحرص على ممارسة الرياضة.

وأشارت إلى أن الإمساك يحدث لأسباب منها بطء حركة البراز عبر الأمعاء الغليظة، وصعوبة إفراغ الأمعاء ووجود اضطرابات في الحوض، ووجود مشكلة في الأمعاء تسمى متلازمة القولون العصبي.

وأضافت أن هناك سلوكيات تؤدي إلي ظهور الإمساك مثل قلة تناول السوائل والألياف الغذائية وقلة ممارسة الرياضة بانتظام، كما أن أمراض السكري تزيد من إصابة المريض بالإمساك.