مهلة اضافية لغوغل للرد على اتهامات أوروبية في قضية احتكار

غوغل تواجه احتمال دفع غرامة تصل إلى 7.4 مليار دولار

بروكسل - منح الاتحاد الأوروبي وحدة غوغل التابعة لشركة ألفابت نحو ثلاثة أسابيع إضافية للرد على اتهامات من جهات مكافحة الاحتكار بالاتحاد بأنها تقلل من ظهور خدمات التسويق المنافسة في نتائج البحث على الانترنت في خطوة قد ترجئ قرار الجهات التنظيمية في القضية القائمة منذ ستة أعوام.

وكان من المقرر أن ترد غوغل على المزاعم الخميس لكنها طلبت المزيد من الوقت لإعداد دفاعها. وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي إن الشركة حصلت الآن على مهلة حتى السابع من نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال المتحدث "إن غوغل طلبت وقتا إضافيا لمراجعة الوثائق في ملف القضية...حللت المفوضية أسباب طلب التأجيل ومنحت تمديدا يتيح لغوغل الممارسة الكاملة لحقها في الدفاع."

وأمام غوغل حتى 26 أكتوبر/تشرين الأول للرد على اتهام آخر بحجب ظهور منافسيها في إعلانات البحث وحتى 31 أكتوبر للرد على اتهام ثالث بأنها تستخدم نظام التشغيل المملوك لها "أندوريد" لتعجيز منافسيها.

وتقول وثائق الاتهام إن جهات مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي تنوي فرض غرامات رادعة في قضية أندرويد والتسويق.

وتواجه غوغل احتمال دفع غرامة تصل إلى 7.4 مليار دولار أو 10 في المئة من مبيعاتها الإجمالية عن كل قضية في حال إدانتها بانتهاك قواعد الاتحاد الأوروبي.