الجهاديون يفاجئون الفرنسيين بطائرة ملغومة بلا طيار في العراق

لم يتضح هل تم تفجير الطائرة عن بعد أم أنها احتوت على قنبلة موقوتة

باريس - قالت صحيفة لو موند يوم الثلاثاء إن اثنين من مسلحي البشمركة الكردية قتلا وأصيب جنديان فرنسيان بجروح خطيرة في العراق بانفجار طائرة ملغومة بدون طيار أرسلتها جماعة على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت أنه تم اعتراض الطائرة وهي تحلق وانفجرت بعد أن هبطت على الأرض فيما قد يصبح أول هجوم يشنه مقاتلو التنظيم المتشدد على القوات الخاصة الفرنسية باستخدام طائرة بدون طيار.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهجوم وقع في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول.

ولم يتضح هل تم تفجير الطائرة عن بعد أم أنها احتوت على قنبلة موقوتة.

ونقل الجنديان الفرنسيان على الفور لتلقي العلاج في منشأة طبية بفرنسا. وقالت لو موند إن أحدهما "بين الحياة والموت".

وأصيب جنود فرنسيون آخرون بجروح طفيفة في الانفجار لكن الصحيفة لم تذكر أي أعداد محددة.

ويوجد نحو 500 جندي فرنسي في العراق في إطار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة متشددي الدولة الإسلامية. ويشمل هذا العدد قوات خاصة تدرب البشمركة الكردية في شمال العراق.

وأحجمت وزارة الدفاع الفرنسية التي تطبق سياسة عدم الخوض في عمليات القوات الخاصة عن التعليق على تقرير لو موند.

ولم يؤكد متحدث عسكري عراقي في بغداد التقرير ولم تتوفر مصادر من البشمركة للتعليق على الفور.