بفضل تلفزيون سامسونغ.. جهاز التحكم عن بعد التقليدي الى أفول

تتيح الاختيار بين التطبيقات والقنوات

برلين - طرحت شركة الإلكترونيات الكورية الجنوبية العملاقة "سامسونغ إلكترونيكس" أجهزة تلفزيون سامسونغ الذكية الجديدة مع اجهزة تحكم عن بعد ذكية.

وتودع أجهزة التلفزيون تدريجيا وفي تطور تكنولوجي متواصل عصر جهاز التحكم عن بعد التقليدي.

وافسحت اجهزة التلفزيون الذكية لظهور اجهزة ذكية للتحكم فيها.

ويحتوي جهاز التحكم عن بعد الذكي من سامسونغ السباقة والرائدة في مجال التلفزيون الذكي على أقل من 15 زر. وبامكانه الاتصال بالتلفزيون الذكي عبر الهاتف المحمول باستخدام تقنية "بلوتوث".

وتشبه قائمة التشغيل التي تظهر على شاشة التلفزيون الذكي الهاتف الذكي، وتتيح للمستخدم الاختيار من بين التطبيقات والقوائم والقنوات التلفزيونية الموجودة.

كما تم تبسيط واجهة المستخدم في أجهزة التلفزيون الذكي بشدة كما هو الحال في أجهزة سوني التي تعمل بنظام التشغيل تي.في أندرويد.

ومع جهاز "سمارت هب" من سامسونغ، فقد تلاشت المسافة بين جهاز التلفزيون التقليدي وأجهزة بث المحتوى وفقا لما يطلبه المشاهد، حيث يتم عرض كل مصادر المحتوى معا، بما في ذلك أجهزة ألعاب الكمبيوتر ومشغلي أقراص الشعاع الأزرق "بلو راي".

وكشفت سامسونغ في العام 2013 عن أول جهاز تلفاز اوليد منحني في العالم، كسرت به حاجز الابتكار في الترفيه المنزلي، وذلك في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الدولي بلاس فيغاس.

وقالت شركة سامسونغ إن كل منتجاتها الجديدة من أجهزة التلفاز الذكية التي تم إطلاقها في عام 2015 مدعومة من قبل نظام تايزن، مما شكل محاولة جديدة من قبل الشركة لزيادة استخدام نظام التشغيل التابع لها.

وتمتاز أجهزة التلفاز الذكية عن غيرها بأنها توفر برمجيات إضافية، فضلاً عن وظائف الاتصال بالإنترنت، مثل خدمات بث الفيديو وإمكانية تصفح الإنترنت.

وكانت مطورة غالكسي عرضت أجهزة تلفاز ذكية مدعومة بنظام التشغيل تايزن خلال مؤتمر للمطورين العام الماضي.

وقال كيم هيون-سوك، رئيس سامسونغ لأعمال العرض البصري: "في الوقت الراهن نركز جهودنا على تايزن"، وأضاف: "نأمل في أن يستخدمه أيضا صانعو أجهزة التلفاز الآخرون وفي أن يساعدوا في بناء نظام من شأنه أن يعين المنصة على النمو".

ويُأمل أن تكون أجهزة التلفاز إضافة إلى المنتجات التي تعمل بنظام تايزن، بما في ذلك عدد قليل من الساعات الذكية والكاميرات، بالرغم من سنوات من التطوير التي حصل عليها النظام والدعم من قبل أكبر صانع للهواتف الذكية وأجهزة التلفاز في العالم.