إحباط هجوم جهادي على خمسة أميركيين في الكويت

محاولة هجوم بشاحنة قمامة

الكويت - قالت الكويت السبت إنها احتجزت شخصا يعتقد أنه متشدد إسلامي بعد أن صدم مركبة كان يقودها في سيارة تقل خمسة أميركيين، في حين قالت مصادر صحافية الاحد ان التحقيقات افضت الى احباط مخطط لشن اعتداءات ارهابية في البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) عن بيان لوزارة الداخلية أن أحدا من الأميركيين لم يصب في الهجوم لكن المحتجز الذي حددت هويته على أنه مصري الجنسية واسمه إبراهيم سليمان أصيب ونقل إلى المستشفى.

وقالت إنه "بعد التحقيقات الأولية مع المتهم سليمان وهو من مواليد 1988 من قبل الأجهزة الأمنية المختصة عثر بمركبته على ورقة بخط يده تشير إلى تبنيه فكر (داعش) الإرهابي ومبايعته لهذا التنظيم" في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

ونشرت الوكالة صورة رجل ملتح. وقالت نقلا عن البيان إن حزاما ومواد يشتبه في أنها مواد متفجرة عثر عليها أيضا وهي "تنبئ عن تخطيطه لعمل إرهابي."

وأفادت صحيفة الجريدة الكويتية الأحد بأن مباحث أمن الدولة أحبطت مخططاً لشبكة "داعشية" كانت تنوي تنفيذ عمليات إرهابية ضد وافدين أميركيين إضافة إلى بعض المواقع في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية أن الشبكة تضم أربعة وافدين مصريين بينهم إمام مسجد، موضحة أن ضبطهم جاء عقب تحقيقات مع أحدهم بعدما صدم بشاحنته مركبة يستقلها أميركيون.

وهذه هي المرة الثانية في ثلاثة شهور تعلن فيها الكويت اعتقالها أشخاصا يشتبه بأنهم متشددون.

وفي يوليو/تموز قالت الكويت إنها أحبطت ثلاثة هجمات خطط لها تنظيم الدولة الإسلامية من بينها محاولة تفجير مسجد للشيعة.

وفي يونيو/حزيران 2015 تعرضت الكويت لهجوم من متشددين هو الأكثر دموية منذ عقود عندما فجر انتحاري سعودي نفسه داخل مسجد مكتظ بالشيعة، ما أسفر عن مقتل 27 شخصا. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية هذا الهجوم.