الإمارات وكوريا الجنوبية تطلقان 'سمارت سيتي كوريا'

دبي القابضة توسع انشطتها

سيول - أطلق الخميس في العاصمة الكورية الجنوبية سيول مشروع "سمارت سيتي كوريا" والذي يعد أحد أهم المشاريع الإستراتيجية الإماراتية في الخارج .

وتم إطلاق المدينة بحضور محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس دبي القابضة ووفد إماراتي رفيع المستوى، بالإضافة لعدد كبير من المسؤولين الحكوميين الكوريين ورجال الأعمال والمستثمرين من كوريا الجنوبية وآسيا وحسب ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية.

وستقام مدينة سمارت سيتي كوريا على مساحة 4.7 مليون متر مربع لتمثل المدينة الأمثل للحياة والعمل والتعلم باستخدام تقنيات العلم الحديثة والجديدة.

وتمثل المدينة مفهوما جديدا لمدن الجيل الرابع من الثورة الصناعية مبنيا على خبرات دبي القابضة في سلسلة المدن الذكية التي أطلقتها في دبي والهند ومالطا وتبلغ المساحات المبنية في المدينة أكثر من 120 مليون قدم مربعة موزعة بشكل إستراتيجي بين قطاعات التعليم وتقنية المعلومات والتجارة والترفيه والضيافة والإقامة كما تم تخصيص ثلث المدينة كساحات عامة ومساحات خضراء.

وسيتم تطوير المشروع الجديد بين أهم مدينتين في كوريا الجنوبية /سيول وإنتشون/ على مقربة من مطارين دوليين يعتبران بوابتين رئيسيتين لقارة آسيا.

ويمثل مشروع "سمارت سيتي كوريا" استمرارا لمسيرة المدن الذكية التي بدأتها "دبي القابضة" منذ إنشاء مدينة دبي للإنترنت حيث ستوفر عند اكتمالها بيئة تلبي كافة متطلبات العمل والترفيه والسكن مدعومة بمختلف الخدمات الحضرية المتطورة بما يجعلها وجهة جذابة للعيش والعمل والتعلم والاستجمام والوصول إلى أحدث التطورات على صعيد العلوم والتكنولوجيا ونمط الحياة العصرية.

ويجمع بين الإمارات وكوريا الجنوبية علاقات اقتصادية وتجارية متينة فقد شهدت حركة التجارة بين البلدين تطورا كبيرا خلال الفترة من 2010 وحتى نهاية 2015 حيث بلغت قيمة التجارة البينية بين البلدين 122.7 مليار درهم منها 115.8 مليار درهم قيمة واردات الإمارات من كوريا الجنوبية و5.6 مليار درهم قيمة صادرات الإمارات و1.3 مليار درهم قيمة إعادة التصدير من الإمارات إلى كوريا الجنوبية.

وكانت "دبي القابضة" قد دشنت في فبراير/شباط مشروع المدينة الذكية "سمارت سيتي كوتشي" في ولاية كيرلا الهندية وهي مصممة لتلبي احتياجات صناعات المعرفة وتكنولوجيا المعلومات ويتم تطويرها على مساحة 246 فدانا.

كما تنفذ المجموعة مشروع المدينة الذكية "سمارت سيتي مالطا" بالتعاون مع الحكومة المالطية وسيشكل هذا المشروع الواقع في مقاطعة ريكاسولي بجمهورية مالطا مدينة قائمة بذاتها لشركات صناعة المعرفة وستسهم بشكل كبير في حفز نمو الاقتصاد المالطي من خلال توفير مجالات جديدة للنمو والتطور وتحديداً في قطاع تقنية المعلومات والخدمات القائمة عليها.