فيسبوك يطلق 'المحادثات السرية' رسميا

للمحادثات الثنائية فقط

واشنطن - أعلنت شركة فيسبوك الثلاثاء أن الموقع وفر لمستخدمي تطبيق "فيسبوك ماسنجر" ميزة تبادل الرسائل المشفرة التي لا تستطيع حتى أجهزة السلطة الاطلاع على مضمونها.

وسيستفيد من الخدمة الجديدة التي سميت "المحادثات السرية" حوالي المليون مستخدم للتطبيق في حال تحميلهم للنسخة الأخيرة من البرنامج، حسب ما ذكرت الثلاثاء مجلة "وايرد" المتخصصة بأخبار شبكات التواصل الاجتماعي.

ويستطيع مرسل الرسالة المشفرة في الميزة الجديدة تحديد الوقت الذي يتم فيه حذف الرسائل المشفرة آليا إذا رغب في ذلك، وحتى إذا لم يحدد وقت الإلغاء فإن مهندسي فيسبوك يؤكدون على أن الرسائل المشفرة لن يقدر على قراءتها أحد سواء القائمون على الشركة أو أجهزة حفظ النظام.

لكن هذه الخدمة متاحة للدردشات الثنائية فقط أما مستخدمو شبكة فيسبوك فلن يستطيعوا إقامة مخاطبات جماعية وتبادل صور ومقاطع فيديو عند استخدامهم وظيفة المخاطبات السرية.

وقد أعلنت شركة فيسبوك عن خطتها لإطلاق هذه الوظيفة في 8 يوليو/تموز الماضي، وأشار ممثلون عن الشركة آنذاك إلى أن هذه الوظيفة تخصص لإجراء مخاطبات "في مواضيع شائكة" وذلك علما بأن نظام "ماسنجر" يستخدم وسائل قوية جدا لضمان الأمن المطلوب.

ومنذ يوليو/تموز الماضي وشركة فيسبوك تختبر الوظيفة السرية الجديدة للبحث عن سلبيات محتملة، قبل إطلاقها رسميا للمستخدمين.

وتستخدم فيسبوك للخدمة الجديدة وسائل تشفير شركة "اوبن ويسبر سيستيم" التي سبق وأن نصح ادوارد سنودين باستخدام منتجاتها عند تبادل معلومات سرية.