نواب ألمان يزورون قاعدة أنجرليك التركية

تركيا تفتح المجال للنواب الالمان بعد اشهر من الخلاف

اسطنبول - زار وفد من النواب الألمان قاعدة انجرليك الجوية في جنوب تركيا الأربعاء لينهوا خلافا استمر شهورا وحال دون لقائهم بالقوات التي تعمل ضمن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت تركيا منعت السياسيين في يونيو حزيران من زيارة القاعدة التي يتمركز بها نحو 200 جندي ألماني وذلك ردا على قرار أصدره البرلمان الألماني باعتبار المذبحة التي ارتكبتها القوات العثمانية بحق الأرمن عام 1915 جريمة إبادة جماعية.

وفي يوليو تموز منعت تركيا طائرات قوات التحالف من الانطلاق من قاعدة انجيرليك لفترة وجيزة بعد محاولة انقلاب فاشلة وفي ظل مخاوف من استخدام قوات مارقة القاعدة للفرار من البلاد.

ودعا وفد البرلمان الألماني أعضاء لجنة الدفاع في البرلمان التركي إلى زيارة ألمانيا. وفي أعقاب اللقاء الذي عقده أعضاء لجنة شؤون الدفاع في البرلمان الألماني مع نظرائهم في البرلمان التركي، قال كارل لامرز رئيس الوفد الألماني مساء الثلاثاء "نحن حلفاء وشركاء وأصدقاء، وهكذا كان جو المحادثات اليوم".

وأضاف لامرز إنه من البديهي أن يزور نواب ألمان جنود بلادهم المشاركين في مهمة خارجية وتابع أنه تولد لديه انطباع في أعقاب المحادثات بأن هذه الزيارة لن تكون حدثا لمرة واحدة بل إن من الممكن أن تعود هذه الزيارات إلى طبيعتها.

ويضم الوفد الألماني سبعة أعضاء من ممثلي لجنة الدفاع القادمين من كل الكتل السياسية في البوندستاج، ومن المنتظر أن يتوجه الوفد غدا الأربعاء على متن طائرة عسكرية إلى قاعدة انجرليك حيث يلتقون هناك جنود بلادهم المشاركين في عمليات حلف شمال الأطلسي (ناتو) ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سورية والعراق.

ويوجد نحو خمسة آلاف فرد تابع للقوات الجوية الأميركية في قاعدة انجيرليك التي تعد مركزا رئيسيا للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويسعى لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق في سوريا والعراق.

وأقنعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في سبتمبر أيلول بالسماح للبرلمانيين بزيارة القاعدة. ولا تحظى الزيارة بتغطية إعلامية كبيرة. وذكرت وكالة الأناضول إن الزيارة جرت بعيدا عن أعين الصحافة.

واندلع خلاف بين البلدين وكلاهما عضو في حلف شمال الأطلسي في الشهور الأخيرة بسبب تدفق المهاجرين إلى أوروبا عبر تركيا وبسبب انتقاد ألمانيا لرد فعل الحكومة التركية على محاولة الانقلاب والذي تضمن حملة تطهير لقوات الأمن وموظفي الدولة وإلقاء القبض على أكثر من 30 ألف شخص.

وقال ممثلو إدعاء ألمان الثلاثاء إنهم أسقطوا تحقيقا يتعلق بفنان كوميدي اتهم بإهانة زعيم أجنبي بعد إلقائه قصيدة هجاء لإردوغان على التلفزيون الرسمي. وكان إردوغان تقدم بشكوى بحق الفنان الكوميدي ويدعى يان بويمرمان.