اعتزال بطل العالم في الوزن الثقيل ليس نهائيا

تناوله مادة الكوكايين ثابت لكنه لا يواجه خطر الايقاف

لندن - اعلن الملاكم البريطاني المثير للجدل تايسون فوري بطل العالم في الوزن الثقيل الاثنين انه "لم يعتزل بشكل نهائي" بعد ساعات قليلة من اعلان اعتزاله عبر حسابه في تويتر وذلك لان القناة الاميركية "إي اس بي ان" كشفت في 22 ايلول/سبتمبر الماضي ثبوت تناوله مادة الكوكايين.

وكتب فوري (28 عاما) المثير للجدل بسبب تصريحاته المعادية للسيدات وللمثليين، "هاهاهاها.. تعتقدون بانكم تستطيعون التخلص من غيبسي كينغ بهذه السهولة! انا هنا لابقى. الاكبر سيظهر لكم بالضبط كيف هي وسائل الاعلام".

واضاف "عندما اصبح افضل، سأدافع عما هو لي، عرش الاوزان الثقيلة" بعد قليل من اعلانه في حسابه على تويتر "الملاكمة هي الشيء الاكثر تعاسة الذي شاركت فيه، الجميع اكياس من القرف، انا الاكبر وقررت الاعتزال".

ووضع الملاكم الذي سخر السبت في الانباء التي اوردتها وسائل الاعلام بخصوص ثبوت تناوله الكوكايين، مقطع فيه لرجل قدمه على انه المحامي الاميركي جورج كوكالينيو تحت عنوان صغير: "جورج كوكالينيوس المحامي السوبر يقول الحقيقة حول الفساد في الملاكمة".

وقال المحامي الاميركي "لا يأخذ مواد مخدرة.. لا يتناول مواد منشطة، لكن هذا النظام فاسد".

ثم سأله محاوره الذي لم تعرف هويته في الفيديو "هل السلطات التي تفرض العقوبات فاسدة؟ انها تعاقب سندزيتشا من الجومبون اذا اعطيت من تحت الطاولة (رشوة)..."

ويجيب كوكالينيوس "بالتأكيد. هذه هي الطريقة التي تعمل".

طبيا غير قادر

وفوري هو بطل العالم للوزن الثقيل حسب تصنيف الجمعية العالمية والمنظمة العالمية والمنظمة الدولية للملاكمة، وقد اعلن في 23 ايلول/سبتمبر غداة ثبوت تناوله مادة الكوكايين، تراجعه عن خوض المباراة ضد كليتشكو، موضحا انه "طبيا غير قادر على القتال" دون اي توضيح آخر.

وفي الفيديو، يقول المحامي الاميركي "كليتشكو متورط تماما في هذه القضية.. انه وضع الجميع في جيبه... انا لا اقول انه رجل سيء، لكني استطيع القول ان ثروته تعطيه مزيدا من التأثير".

وكانت القناة الاميركية اشارت الى ان جمعية "فولونتري أنتي-دوبنغ اسوشيايشن" المتخصصة في الملاكمة ورياضات فن القتال ومقرها لاس فيغاس ، هي التي اجرت فحص الكشف عن المنشطات لفوري وجاءت نتيجته ايجابية.

والجمعية المذكورة مكلفة اجراء الفحوص قبل المباراة المرتقبة مع الاوكراني فلاديمير كليتشكو المقررة في 29 تشرين الاول/اكتوبر الحالي.

واكدت القناة ذاتها ان فوري لا يواجه خطر الايقاف، وان الفحص اجري خارج المنافسات، لكنه اذا كان غير قادر على الدفاع عن القابه العالمية لسبب او لاخر فانه بالتأكيد سيفقدها.

ورفضت شركة هينيسي سبورتس التعليق على كل هذه المعلومات.

وكان فوري اوقف موقتا في 24 حزيران/يونيو من قبل الوكالة البريطانية لمكافحة المنشطات لوجود مادة مشبوهة في عينة بوله في شباط/فبراير، لكن الايقاف رفع عنه بانتظار الاستماع اليه في 4 تشرين الثاني/نوفمبر.