'درب السما' يوحد أسرة برابط الإصرار على الحياة

أيمن زيدان في سادس فيلم للمخرج جود سعيد

عمان - يسلط الفيلم السوري "درب السما" الضوء على نتائج الأزمة السورية من خلال رصد قصة عائلة تهاجر لأكثر من مرة من مكان إقامتها، ويعرض الشريط مصير هذه العائلة بتركيز كبير على فكرة الإصرار على الحياة وكسر الخوف والانتصار على الظروف.

والفيلم دراما اجتماعية بكوميديا سوداء تتبع ما يجمع بين أفراد أسرة ويوحدههم على الرغم من مآسي الحرب والمعاناة والظلم التي تتعرض له.

ويجسد الفنان أيمن زيدان دور البطولة في الفيلم الذي يخرجه جود سعيد عن نص له ولرامي كوسا وسماح القتال، ويشارك في البطولة أيضا كل من: صفاء سلطان، محمد الأحمد، جابر جوخدار، نوار يوسف، زهير عبدالكريم، حسين عباس، جمال العلي، حسن دوبا، روبين عيسى، رامي أحمر، رسل الحسين، مرح حسن، نور علي، هبة زهرة، لبابة صقر وعوض القدرو.

ويذكر أن "درب السما" أول عمل سينمائي للفنانة صفاء سلطان، وقد عبرت عبر صفحتها على فيسبوك عن سعادتها بدور البطولة أمام الفنان أيمن زيدان في أولى تجاربها بالفن السابع.

وذكر المخرج جود سعيد في حديث لموقع لإذاعة شام إف إم "إنه يحاول خلال فيلمه الجديد درب السما الابتعاد قدر الإمكان عن فيلم بانتظار الخريف وهو تراجيديا تتحدث عن حكايا عائلات سورية تعرضت لما تتعرض له آلاف الأسر من تهجير قسري واليوم يتم التعاطي معهم دولياً بنسبية إنسانية، ويتحدث عن هجرات متعددة لأفراد أسرة في بيئتها لتنتهي في مكان أسرة واحدة بشكل جديد".

وأضاف سعيد "ما أريد قوله من خلال الفيلم هو أنّ العائلة ليست نحن بل ما نختار نحن العائلة التي تؤسس لمواطنية جديدة وهذا لايمنع ولاينفي رابطة الدم، أحياناً هناك روابط أقوى من روابط الدم لأن روابط الدم في هذه الحرب لم تأتِ إلّا بالدم، روابط المعرفة أقوى".

وتابع "أعتقد أنّ هذه الفكرة التي أعمل عليها هي إعادة بناء الوطن على روابط أقوى"، وأضاف عن سيناريو الفيلم "كتبت أنا السيناريو وأثناء الكتابة شعرت أنّ اسمه يجب أن يكون درب السما لكن بوجود الفنان أيمن زيدان وسخريته المميزة والصادمة لا أعرف إن كنت سأتقيد بالنص المكتوب لأن موقع التصوير وطبيعته أيضاً يفرضان أشياء غير موجودة في النص".

وقال المخرج السوري الشاب إن "روابط المعرفة هي الأقوى وهذا ما أعمل عليه في فيلمي الجديد لإعادة بناء الوطن بالاستناد على المعرفة"، مضيفاً أن "درب السما هو فسحة كبيرة من الأمل لكل مواطن سوري عاش الحرب وأثقلته همومها"

وتم تصوير المشاهد الأولى من "درب السما" في ريف اللاذقية في بداية سبتمبر/أيلول قبل أن ينتقل حاليا فريق العمل إلى العاصمة دمشق.