الغيني كامارا والغاني نيانتاكواي ممثلان عن افريقيا في الفيفا

وجهان جديدان يعززان حضور القارة السمراء في اعلى سلطة كروية

القاهرة - فاز الغيني المامي كابيلي كامارا النائب الثاني لرئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم والغاني كويسى نيانتاكواي عضو المكتب التنفيذى بالكاف بعضوية مجلس الاتحاد الدولي للعبة عقب الانتخابات التي اجريت الخميس في القاهرة على هامش اجتماعات الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد الافريقي.

وتفوق كامارا ونيانتاكواي رئيس الاتحاد الغاني على المرشحين لاخرين أحمد رئيس الاتحاد الملغاشي عضو اللجنة التنفيذية في الكاف، واوغوستان سنغور رئيس الاتحاد السنغالي، فيما انسحب 3 مرشحين هم: غوك شابور رئيس اتحاد جنوب السودان وجبريلا هيما حميدو رئيس اتحاد النيجر وباتيل سوكيتو من السيشل، النائب الأول لرئيس الاتحاد الأفريقي.

يذكر ان قائمة ممثلي القارة السمراء في مجلس الفيفا تضم هاني ابو ريدة رئيس الاتحاد المصري، وطارق البشماوي رئيس الاتحاد التونسي، والكونغولي اوماريا كونستان، والبورندية ليديا نيسيكريا.

من جهة اخرى رفضت الجمعية العمومية بالاغلبية الموافقة على اقتراح بتعديل نظام الترشح لرئاسة الاتحاد.

ورفض 32 عضوا الاقتراح، فيما وافق 16 عضوا وامتنع 5 اعضاء عن التصويت.

وكان التصويت على الاقتراح شهد جدلا كبيرا خلال الجمعية العمومية بعدما اعلن ان التصويت سيتم بشكل فردى الا ان ممثل الاتحاد البنيني طلب ان يكون التصويت برفع اليد لمزيد من الشفافية.

وبين شد وجذب تم التصويت وانتهى برفض الاقتراح الذى تقدم به اتحاد جيبوتي ويقضي بان يتم تمكين رؤساء واعضاء الاتحادات الاهلية من الترشح للرئاسة والا يقتصر الترشح على اعضاء المكتب التنفيذى للاتحاد الافريقي، على ان يحصل المرشح على اصوات خمسة على الأقل من الاتحادات الأعضاء لقبول ترشحه، وأن يكون لعب دورا ناشطا في كرة القدم كمسؤول خلال أربع سنوات من السنوات الخمس الأخيرة التي تسبق تقديم ترشحه، على ان يخضع المرشح لفحص الأهلية.