كينغ كونغ من جديد في 'جزيرة الجمجمة'

أضخم غوريلا في تاريخ السينما العالمية

عمان - تعود الغوريلا العملاقة كينغ كونغ في فيلم تشويقي جديد بعنوان "جزيرة الجمجمة" حيث يبحث عن أصول هذه الغوريللا وجذورها وعن الجزيرة الغامضة التي أتت منها.

ويقوم الممثل البريطاني توم هيدلستون ببطولة الفيلم الذي سيخرج الى صالات العرض العالمية في مارس/آذار 2017، ويقوم المخرج الأميركي الشاب جوردان فوغت روبرتس بإخراجه.

وتم تصوير الفيلم في فيتنام، إذ قال المخرج فوغت روبرتس إن الطبيعة الساحرة جذبته لإخراج الفيلم فيها، حيث تتناسب مع موضوع الفيلم وأجوائه.

ويأتي "جزيرة الجمجمة" بعد مرور 12 عامًا على صدور آخر فيلم تناول شخصية الوحش العملاق كينغ كونغ في 2005، وكان آخر إصدار من إخراج بيتر جاكسون وبطولة نعومي واتس وجاك بلاك وأدريان برودي، وفاز بثلاث جوائز أوسكار ورشح لجائزة غولدن غلوب.

ويؤدي النجم توم هيدلستون في "جزيرة الجمجمة" دور القبطان جايمس كونراد في الخدمات الجوية السرية البريطانية الذي يذهب إلى جزيرة الجمجمة للبحث عن أخيه المفقود، والذي يتفهم الطبيعة الأم ويعرف طريقه في الأدغال ويكتشف لاحقا أن جزيرة الجماجم مليئة بالمخلوقات الغريبة، لكنه بخبرته يقود الفريق للخروج من هذه الجزيرة على قيد الحياة.

ويذكر أن الفيلم الأول الذي عرض في عام 1933، والثاني الذي صدر في عام 2005 تدور الأحداث فيهما في الثلاثينيات، فيما ينقل "جزيرة الجمجمة" الأحداث في السبعينيات أي بعد أربعين عاما من أحداث نيويورك.

وحقق الفيديو الدعائي للفيلم الذي أطلق في أغسطس/آب الماضي عشرة ملايين مشاهدة على يوتيوب بعد اسبوعين فقط من طرحه .

وأحداث الفيلم مقتبسة من أحداث السلسلة الأصلية، وبمثابة إعادة إنتاج لفكرتها الأساسية بشكل مختلف قليلا، حيث ستدور أحداث الفيلم خلال فترة السبعينيات حول بعثة استكشافية تصل إلى جزيرة مجهولة تماما في المحيط الباسيفيكي، والتي على الرغم من احتوائها على مناظر طبيعية خلابة يقابل أفراد البعثة مخاطر عديدة على أرضها، أكثرها فتكا الوحش العملاق الذي يسيطر على الجزيرة ويعرفه لأهلها البدائيين باسم كونغ.

وتخطط شركتا وارنر بروس وليجنداري بيكتشرز المنتجتان للفيلم الجديد، أن يكون هذا العمل تمهيدًا لفيلم قادم ستطلقه في 2020، وسيشهد مقابلة الوحش كونغ لوحش غودزيلا الشهير، ومن المتوقع صدوره في 29 مايو/أيار 2020.

وشارك أربعة كتاب أميركيون في كتابة سيناريو "جزيرة الجمجمة" الذي تشارك الممثلة بري لارسون في بطولته بجانب هيدلستون، وجون غودمان وجون سي رايلي وصامويل جاكسون.

وكان عام عام 1933 قد شهد أول عرض أول لشخصية كينغ كونغ على الشاشة الكبيرة، حينما اختلق المخرج وكاتب السيناريو ميريال كوبر هذه الشخصية، فيما أصبح فيلم المخرج جون غيليرمين لعام 1976، وفيلم المخرج بيتر جاكسون لسنة 2005 من أشهر الأفلام التي تعرض هذا الموضوع.

وكانت شركة وارنر بروس السينمائية قد وعدت المشاهدين بعرض أضخم وحش على هيئة غوريلا يظهر على شاشة السينما في تاريخها، وذلك حسب مخرج الفيلم جوردان فوغت روبرتس في مهرجان" سين يوروب" السينمائي.

ويبلغ طول الوحش بطل فيلم "جزيرة الجمجمة" حوالي الـ100 قدم، أو ما يعادل نحو 30 مترا، أو ارتفاع مبنى من تسعة طوابق، علما أن طول كينغ كونغ في فيلم سنة 2005 كان أقل من طول الوحش الجديد بثلاث مرات.