روزبرغ يتوج بطلا لجائزة بلجيكا الكبرى

روزبرغ يعود للمنافسة من جديد

بروكسل - احرز الالماني نيكو روزبرغ سائق مرسيدس المركز الاول في جائزة بلجيكا الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، فيما حل زميله في الفريق البريطاني لويس هاميلتون ثالثا الاحد على حلبة سبا-فرانكورشان.

واشعل روزبرغ المنافسة على لقب بطل العالم من جديد بعد ان قلص الفارق الى 9 نقاط فقط بينه وبين هاميلتون المتصدر الساعي الى لقب ثالث على التوالي مع مرسيدس ورابع في مسيرته بعد تتويجه عام 2008 مع ماكلارين.

واستهل روزبرغ الموسم باربعة انتصارات متعاقبة، لكنه اكتفى بفوز يتيم في المرحل الثماني السابقة مفسحا في المجال امام هاميلتون لاعتلاء صدارة الترتيب، لكنه عوض الاحد وعاد الى الواجهة من جديد بمعادلة هاميلتون في عدد الانتصارات (6 لكل منهما).

وانطلق البريطاني الاحد من المركز الحادي والعشرين بسبب تغييرات في مكونات المحرك أكثر من الحد المسوح به، لكنه استفاد من الحوادث التي وقعت في بداية السباق أولها في اللفة الاولى حين اصطدم الهولندي ماكس فيرشتابن سائق ريد بول بسيارة الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) ولامس سيارة فيراري الاخرى العائدة للالماني سيباستيان فيتل، وفقد بالتالي اي فرصة للمنافسة على المركز الاول فتكرار انجازه في جائزة اسبانيا الكبرى (المرحلة الخامسة)، لا بل انهى السباق في المركز الحادي عشر.

ورفع العلم الاحمر في اللفة 9 ايذانا بتوقف السباق وافساحا في المجال امام تنظيف الحلبة من الاجسام المتطايرة اثر الحادث القوي الذي تعرض له الدنماركي كيفن ماغنوسن (رينو) وخرج سالما رغم تحطم سيارته قبل ان ينقل الى المركز الطبي لاجراء فحوص المراقبة.

واستؤنف السباق بعد فترة قصيرة لنحو ربع ساعة من اللفة الحادية عشرة بعد اعادة تنظيم السباق والسير لفتين خلف سيارة الامان، وكان روزبرغ الذي انطلق من المركز الاول، في طليعة المتسابقين امام مواطنه نيكو هولكنبرغ (فورس انديا) الذي توقف في المرآب لتغيير الاطارات، والاسترالي دانيال ريكياردور (ريد بول).

- مصائب قوم -

وبعد تغيير مقدمة السيارة، عاود فيرشتابن (18 عاما) الذي انطلق من المركز الثاني، السباق من المركز السادس عشر خلف فيتل قبل ان يتقدم عليه رايكونن.

وصح المثل القائل مصائب قوم عند قوم فوائد، وكان هاميلتون والاسباني فرناندو الونسو (ماكلارين) الذي انطلق خلفه من المركز الثاني والعشرين بسبب العقوبة، اكبر المستفيدين من هذه الواقعة.

وانتقل هاميلتون إلى المركز الخامس، ثم انتزع الرابع من الونسو لتتعزز بذلك حظوظه في مقارعة روزبرغ على المركز الاول وعدم التنازل له عن صدارة الترتيب العام.

ولم يرتكب روزبرغ اي خطأ وقطع مسافة السباق المؤلف من 44 لفة والبالغة 308.052 كم بزمن 1.44.51.058 ساعة بمعدل سرعة وسطي 176.208 كم/ساعة، وتقدم على الاسترالي ريكياردو، وجاء هاميلتون في المركز الثالث امام سائقي فورس انديا هولكنبرغ والمكسيكي سيرخيو بيريز.

وتراجع فيتل بطل العالم 4 مرات متتالية مع ريد بول (2010 الى 2013) والونسو بطل العالم مرتين مع رينو (2005 و2006) الى المركزين السادس والسابع على التوالي.

ومن ابرز المنسحبين من السباق كان البريطاني جنسون باتون بطل العالم 2009 مع ماكلارين (مشكلة ميكانيكية في اللفة الثانية) وكارلوس ساينز جونيور (نفس السبب ونفس اللفة) وكيفن ماغنوسن (جاد في اللفة السادسة).

ورفع روزبرغ رصيده الى 223 نقطة مقابل 232 لهاميلتون وانحصرت المنافسة بينهما تقريبا بفارق كبير عن ريكياردو (151 نقطة) وفيتل (128) ورايكونن (124).

- ترتيب العشرة الاوائل في السباق:

1- الالماني نيكو روزبرغ (مرسيدس) 1.44.51.058 ساعة

2-الاسترالي دانييل ريكياردو (ريد بول) بفارق 14.113 ثانية

3- البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) بفارق 27.634 ث

4- الالماني نيكو هولكنبرغ (فورس انديا) بفارق 35.907 ث

5- المكسيكي سيرخيو بيرز (فورس انديا) بفارق 40.660 ث

6- الالماني سيباستيان فيتيل (فيراري) بفارق 45.394 ث

7- الاسباني فرناندو الونسو (ماكلارين) بفارق 59.445 ث

8- الفنلندي فالتيري بوتاس (وليامس مرسيدس) بفارق 1.00.151 دقيقة

9- الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) بفارق 1.01.109 د

10- البرازيلي فيليبي ماسا (وليامس) بفارق 1.05.873 د

- ترتيب بطولة السائقين:

1- هاميلتون 232 نقطة

2- روزبرغ 223

3- ريكياردو 151

4- فيتل 128

5- رايكونن 124

6- فيرشتابن 115

- ترتيب بطولة الصانعين:

1- مرسيدس 455 نقطة

2- ريد بول 274

2- فيراري 252

4- فورس انديا 103

5- وليامس 101